في
الجمعة 24 أكتوبر 2014

جديد الأخبار


الأخبار
الاخبار المحلية
4 نساء يمنعن لجنة إزالة التعديات من هدم منزلهن


4 نساء يمنعن لجنة إزالة التعديات من هدم منزلهن
4 نساء يمنعن لجنة إزالة التعديات من هدم منزلهن
09-10-2011 12:40
عكاظ المدينة المنورة-(شبكة مجالس حرب)

اعترضت أربع مواطنات طريق لجنة التعديات والإزالة في مركز وادي الفرع في المدينة المنورة، ومنعنهم من إزالة منزلهن الواقع بمحاذاة طريق الهجرة السريع (170 كم جنوب غرب المنطقة).
وفيما اضطرت لجنة التعديات المشكلة من عدة جهات حكومية إلى إرجاء الإزالة لموعد آخر، ناشد مالك المنزل إمارة المنطقة بالتدخل لمنع إزالة مسكنه الذي يؤوي 33 فردا.
ونفى رئيس مركز وادي الفرع مبارك عطا الله المورقي في حديثه إلى «عكاظ» أمس علمه بحدوث الواقعة، مؤكدا عدم انتدابه اللجنة إلى منزل المواطن.
من جهته، بين المواطن عتيق المطيري ــ مالك المنزل ــ أنه شيد المسكن في منذ عدة سنوات في أرض قاحلة غير متنازع عليها، وتم إيصال خدمات الكهرباء والمياه إلى مسكنه بطرق نظامية قبل أن تشرع لجنة الإزالة في إجراءات هدم المسكن دون سابق إنذار.
بدوره، يقول ابن عتيق المطيري إنه فوجئ ووالده بلجنة الإزالة تقف أمام منزلهم دون سابق إنذار، وتطلب منهم إخلاءه لإزالته باعتباره تعديا على أرض حكومية «وبعد مناقشات مع والدي لجأ أفراد من اللجنة إلى محاولة قطع باب المنزل بمنشار كهربائي لإخلائه من ساكنيه قسرا، وسط تعالي صرخات الاستغاثة من نساء المنزل».
ويضيف المطيري الذي يقطن في جدة لظروف عمله تفاصيل الواقعة، بالقول «كان والدي وأشقائي يقطنون صنادق من حديد في المنطقة ذاتها لا تقيهم برد الشتاء أو لهيب الصيف، ويقطن تلك المنطقة منذ ولادته، كما أنه ليس له دخل سوى راتب شهري يتقاضاه من الضمان الاجتماعي يعول به أفراد الأسرة، إضافة إلى ما يدخره من أجور تربية وبيع الماشية، وقبل سنوات شرع في بناء منزل شعبي صغير في المكان ذاته، وبعد أن حصل على تفويض بإيصال خدمات الماء والكهرباء للمنزل تقدم إلى بنك التسليف والادخار بطلب الحصول على قرض أسري قدره 45 ألف ريال، ورمم المسكن، وشيد والدي وحدات إضافية، لكن اللجنة لم تمهلنا طويلا».
وأفاد الابن بأن والده تم تنويمه في المستشفى، وخرج في اليوم التالي بعد تجاوزه حالة الخطر، محملا لجنة الإزالة والتعديات المضاعفات التي قد يتعرض لها والده المسن المصاب بداء السكري، مشيرا إلى أنهم حاولوا التقاء رئيس مركز وادي الفرع للنظر في أمر الإزالة، لكنه رفض الاستماع إليهم.
وكانت نساء المنزل حملن بأيديهن مقابض حديدية لمنع اللجنة من دخول المنزل أو هدمه، بينما سقط رب الأسرة مغشيا عليه بعد فشله في إقناع اللجنة التي أمهلته وأسرته المكونة من أربع زوجات، و27 فتاة وابنا، للبحث عن منزل آخر قبل إزالته في المرة المقبلة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1999


خدمات المحتوى



تقييم
5.88/10 (25 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.