سلام يا عيونه (اخر مشاركة : نافل علي الحربي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          أطعِموا البائس الفقير (اخر مشاركة : بندر الجهني - عددالردود : 1 - عددالزوار : 25 )           »          ديــوان الشاعر : نايف الشويب السليمي (اخر مشاركة : نايف الشويب - عددالردود : 78 - عددالزوار : 2892 )           »          سعوديتي / بقلمي (اخر مشاركة : نايف الشويب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          محاورة بين مضحي جمران ونافل علي (اخر مشاركة : نافل علي الحربي - عددالردود : 2 - عددالزوار : 29 )           »          يا وطني تعيش يا أعز الأوطان (اخر مشاركة : نافل علي الحربي - عددالردود : 11 - عددالزوار : 70 )           »          يا مرحبا في بلد عسفان (اخر مشاركة : الذراع - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          محاورة بين مضحي جمران ونافل علي (اخر مشاركة : Saad alsmen - عددالردود : 1 - عددالزوار : 8 )           »          فضل العشر من ذي الحجه وصيام يوم عرفه - صالح المغامسي (اخر مشاركة : اصايل حرب - عددالردود : 1 - عددالزوار : 28 )           »          كبروا ليبلغ تكبيركم عنان السماء " عشر ذي الحجة (اخر مشاركة : اصايل حرب - عددالردود : 1 - عددالزوار : 41 )           »         





الإهداءات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 18-04-2003, 07:02AM   #1
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843
واثق اسرتى السعيده

أنا : سارا









مرحبا اخوانى واخواتى فى منتدى حرب
اليوم الموضوع اللى رح اتطرق له يهم كل اسره وكل بيت وكل امراه ورجل يبحث عن السعاده الحقيقه داخل اسرته بعيدا عن المشاكل
فالاسره هى اللبنه الاولى التى يقوم عليها المجتمع وهى الركيزه الاساسيه لبناء اى مجتمع متحضر
لذالك ومن منطلق اهمية الاسره فى حياتنا
احببت ان افتح موضوع عن الاسره واضع بعض المواضيع التى تؤدى الى السعاده الاسريه وايضا اضع بين ايديكم بعض المشاكل الاسريه وكيفية التغلب عليها


واطب منكم اخوانى انكم تساعدونى فى هذا الموضوع لان يهمكم بلا شك ويهم كل اسره تشوفنا وتقرا هذا الموضوع

ويعطيكم الف عافيه
سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2003, 07:04AM   #2
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843
موافق الاباء وتربية الابناء







من الضروري ونحن نتعامل مع الأطفال ان نضع في اعتبارنا وحدة الطفل باعتباره كلاً متكاملاً، فالطفل ليس مجرد جسم علينا أن نقوم بإطعامه وتنظيفه ، وإنما علينا أن نشجع النزعة الاستقلالية عنده ، والثقة بنفسه والاعتماد عليها وأن نمكنه من أن يتعلم بالعمل . ولو أدى ذلك إلى قلةٍ في الانجاز . فالتربية الحقة هي التي توفر للطفل الفرصة لاستخدام قدراته بذكاء وإلى أقصى حد ممكن . كما ان تنشئة الطفل على العادات الحسنة وتكوين شخصيته ، وقدرته على امتلاك المهارات ، كل هذا يتأثر بالطريقة التي يتم بها وبالاسلوب الذي تُبنى عليه ، وقد اصبحت التربية تعني الشيء الذي يمتلكه الطفل لنفسه ، يتحرك بدافع من طاقته ، يخطط ويعمل ويختار النشاط والوسيلة التي تناسب احتياجاته يُكيف نفسه بذكاء تبعاً للحالة التي تواجهه ، وتصبح خبرته المكتسبة هي الشعور بالرضى التام لما يقوم به وينجزه‘ .

إن استخدام دورة المياه ، وانتقاءه لالعابه ، وإعادتها إلى مكانها ثانية ، وإعداد المقاعد وتنسيق الزهور يجب ان تتم بإعمال الفكرةِ ، والبعد عن أي ضغط زمني أو محاولة لحثهِ على الوصول الى المستوى الذي وصله الكبار أو أن نجعل منه عبداً لبرنامج معين ، فلا نزجه في عملٍ بطريقةٍ رتيبةٍ ، وضمن جدول زمني سبق لغيرنا أن قرره . حتى لا يفقد الطفل الرغبة في العمل ، ويقل اعتماده على الذات ، وتهبط روحه المعنوية ، ليصبح سلبياً ، يفتقر إلى عنصر المبادأة والامساك بزمام الامور . إن اية مساعدةٍ نقدمها للطفل يجب ان تعطى له بذاته وبمفرده وبأساليب تتلاءم وحاجاته الفطرية ، وبما يتناسب مع عمره ، حتى نساعده على النمو بطريقته الخاصة ، ونحافظ على صفاته ومميزاته الاصليه.

والطفل بحاجة إلى الأمن والاستقرار حاجته‘ إلى الطعام والشراب، لذا يقدم المعلم المساعدة الشخصية له باعتباره حليفاً له ، وصديقاً ، ثم يوفر له التجربة التي تمُكنه‘ من استخدام عضلاته وحواسه ، ليميز بين الأشياء والأشكال والألوان والحجوم والأوزان ، ثم إلى أعمال البناء والخلق والإبداع .

ومن المعروف أن العمل اليدوي ذو أهمية خاصةٍ لنمو الصغير ، فهو يبدأ التفكير حين يبدأ العمل ، ويزيد اثر ذلك إذا ما سمحنا له ان يعمل ما يريد وبالطريقة التي يريدها دون أن نملي عليه شيئاً معيناً أو طريقة معينه حتى لا ينطفئ حبه‘ للمغامره وتخف قدرته على المبادأه فالأفكار هي نتيجة التجارب الحية في البيت وفي الشارع والمدرسة ، والتجربة الابداعيه تكون في القصص وفي المحادثة المثيرة ، فعلينا أن ننمي خبرة الطفل بطريقةٍ ما من الطرق .

والطفل بحاجةٍ الى ان نمنحه فرصة يعتمد فيها على نفسه ، فالتركيز في الوقت الحاضر يقوم على التنوع والفرديه والتعاون مع الجماعة ولذا نحن بحاجة الى ان نمنح الطفل استقلاليته في العمل شريطة أن لا يكون للآخرين علاقة قوية به . ومع حاجة الطفل إلى اتقان العديد من المهارات الازمة له في حياته إلا أن الصغار منهم يجب أن لايتعلموا مهارات تتطلب الحركة الدقيقة والعناية الفائقة لعدم وصولهم حداً من النضج الكافي للقيام بهذهِ المهمة .

ويبدي أطفال ما قبل الخامسة اهنماماً قليلاً بالانشطة الجماعية فإذا بلغوها استطاعوا أن يمارسوها أياماً عدةً حيث يزيد تركيزهم على الانتباه ، وتزداد قدرتهم على الاحتمال وبذل الجهد .

ويميل أطفال السادسة إلى اللعب والحركة والتجربة ، ومعالجة ما يقع تحت أيديهم من مواد وأدوات واستخدام أساليب جديدة بشكل أكثر كفاية وإتقاناً . يبدأون نشاطهم بحماسةٍ كبيرةٍ ثم لا تلبث أن تعمهم الفوضى مما يتطلب منا التدخل والإرشاد والتشجيع وعلينا أن نسمح للطفل بمزاولة ما يرغب فيه من أنشطةٍ وإهتماماتٍ

ومن ثم عرضها على الآخرين .

أما أطفال السابعة فيتوقون إلى مواصلة العمل وهم أكثر من غيرهم تنظيماً ولا بد لهم من القيام بنشاطٍ حُرّ رغم انتظامهم في الدراسة يقومون بأعمال الرسم والبناء بشكلٍ دقيقٍ وبحذرٍ أكبر .

وسن السابعة هي سن الابتكار وسن التجربة ، يميل صاحبها إلى الوقوف على الحقائق وقد يكون في الكتب والصور والوسائل والقصص ما يشبع احتياجاتهم وما يلبي رغباتهم في المعرفة والسؤال
سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2003, 07:07AM   #3
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843
موافق نصيحة ام لابنتها فى ليلة زفافها







كانت أمامة بنت الحارث التغلبية من فضليات النساء في العرب ولها حكم مشهورة في الاخلاق والمواعظ

لما تزوج الحارث بن عمرو ملك كندة ابنتها أم إياس بنت عوف ، وارادوا أن يحملوها الى زوجهااوصتها أمها في ليلة الزفاف إلى زوجها بوصية قيمة قالت فيها : يا بنية إن الوصية لو كانت تترك لفضل أدب أو لتقدم حسبٍ لرويت ذلك عنك ولأبعدته منك ولكنها تذكرة للعاقل ومنبهة للغافل . أي بنية لو استغنت امرأة عن زوج بفضل مال ابيها لكنت أغنى الناس عن ذلك ولكن للرجال خلقنا كما خلقوا لنا

بنية أنك قد فارقت الحمى الذي منه خرجت والعش الذي فيه درجت إلى وكرٍ لم تعرفيه وقرين لم تألفيه أصبح بملكه عليك ملكاً فكوني له أمة يكن لك عبداً وشيكاً ، واحفظي عني خلالاً عشرة يكن لك ذكراً وذخراً

أما الاولى والثانية : فالصحبة بالقناعة والمعاشرة بحسن السمع والطاعة فإن القناعة راحة القلب وفي حسن المعاشرة مرضاة الرب ، وأما الثالثة والرابعة : فالمعاهدة لموضع عينيه والتفقد لموضع أنفه ، فلا تقع عيناه منك على قبيح ولا يشم أنفه منك إلا أطيب ريح ، واعلمي يا بنية أن الكحل أحسن الحسن الموجود والماء أطيب المفقود . والخامسة والسادسة : التعاهد لوقت طعامه والتفقد لحين منامه فإن حرارة الجوع ملهبة وتنغيص حاله مكربه . وأما السابعة والثامنة : فالاحتفاظ ببيته وماله والرعاية لحشمه وعياله فإن حفظ المال أصل التقدير والرعاية للحشم والعيال من حسن التدبير وأما التاسعة والعاشرة : فلا تفشين له سراً ولا تعصين له أمراً فإنك إن أفشيت سره لم تأمني غدره ، وإن عصيت أمره أوغرت صدره ، واتقي مع ذلك كله الفرح أذا كان ترحاً والاكتـئـاب أذا كان فرحاً ، فإن الاولى من التقصير والثانية من التكدير وأشد ما تكونين له إعظاماً أشد ما يكون لك إكراماً وأشد ما تكونين له موافقة أطول ما يكون لك مرافقة ..... واعلمي يا بنية انك لا تقدرين على ذلك حتى تؤثري رضاه على رضاك وتقدمي هواه على هواك فيما أحببت أو كرهت ..... والله يضع لك الخير.......
سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2003, 07:08AM   #4
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843
وصية أب لأبنه







قال محمد بن عبد السلام الخشني ينصح ابنه : إياك وكل امرأه : كلامها وعيد ، وصوتها شديد ، تدفن الحسنات ، وتفشي السيئات ، تعين الزمان عليك ولا تعين على الزمان ، ليس في قلبها للزوج رأفة ولا عليها منه مخافه ،إن دخل خرجت ، وإن خرج دخلت ، وإن ضحك بكت وإن بكى ضحكت ، إن امسكها كانت مصيبته وإن طلقها كانت مشغلته ، كثيرة الشكوى قليلةالرعاية ، تأكل نصيبها ونصيب غيرها وتوسع ذماً ، صخوب غصوب ، بذية دنية ، ليس تطفأ نارها ( نار الفتنة والشغب ) ولا يهدأ إعصارها ، ضيقة الباع مكشوفة القناع ، صبيها مهزول وبيتها مزبول ، تبكي وهي ظالمة وتشهد وهي غائبة ، لسانها ينطق بالزور ، ودمها يسيل بالفجور .......... والعياذ بالله
سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2003, 07:11AM   #5
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843
مبتسم كيف تنضم يومك







إذا نجح الإنسان في تنظيم يومه نجح في تنظيم حياته وكثير من الناس يواجهون أعباء الحياة يوميا بدون تنظيم ولا تخطيط لأعمالهم فيرهقون أنفسهم ، ولا يبلغون أهدافهم

ولكي تبدأ في تنظيم يومك .. اليك هذه الافكار التي نرجو ان تتحول الى برنامج وعمل وهي كالتالي :- 1) أعد قائمة بأعمالك اليوميه في مساء اليوم الذي قبله أو في صباح اليوم نفسه ، واحتفظ بهذه القائمة في جيبك وكلما انجزت عملا فأشِّر عليه بالقلم

و 2) أوجز عبارات الاعمال في الورقة بما يذكرك بها فقط

و 3) قدّر لكل عمل وقتا كافيا وحدد بدايته ونهايته

و 4) قسم الاعمال تقسيما جغرافيا بمعنى ان كل مجموعة أعمال في مكان واحد أو في أماكن متقاربة تنجز متتالية حفظا للوقت

و 5) اجعل قائمتك مرنة بحيث يمكن الحذف منها والاضافة اليها اذا استدعى الامر ذلك

و 6) اترك وقتا في برنامجك للطواريء التي لا تتوقعها مثل ضيف يزورك بدون موعد أو طفل يصاب بمرض طارئ أو سيارة تتعطل عليك في الطريق وأمثال ذلك

و 7) بادر لاستغلال بعض هوامش الاعمال الطويلة لإنجاز أعمال قصيرة مثلا : عند الانتظار في عيادة الطبيب إقرأ في كتاب أو اكتب رساله أو اتصل اذا وجد هاتف لانجاز بعض الامور ..... وهكذا

و 8) عندما يكون وضع برنامجك اليومي اختياريا ، نوّع اعمالك لئلا تصاب بالملل فاجعل جزءاً منها شخصيا وآخر عائليا وثالثا خارج البيت .... الخ

و 9) اجعل جزءاً من برنامجك اليومي لمشاريعك الكبيرة كتطوير ذاتك وثقافتك والتفكير الهادئ لمشاريعك المستقبلة وأمثال ذلك

و 10) حبذا لو صممت استمارة مناسبة لكتابة برنامجك اليومي عليها ، ثم صورت نسخاً منها ووضعتها في ملف لديك وجعلت لكل يوم منها واحدة

و وفقكم الله ورعاكم

الموضوع من كتاب ( حتى لا تكون كلا ً ) للدكتور: عوض بن محمد القرني
سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2003, 07:15AM   #6
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843
يغمز كيف تكسبين زوجك







ومن اهم اسباب كسب الزوج هي :




1- طاعة الله فيما أمر

و 2- الاقلاع عن المعاصي

و 3 - طاعة الزوج والتقرب اليه والتــلطف معه

و4- نـظافة المنزل ، و ربة المنـزل

و 5- تربية الاطفال تربية إسلامية

و 6- عبادة الله والتقرب اليه بخدمة زوجها وطاعته

و 7 - إستقبال الزوج بابتسامة وتهيئة الجو المناسب المريح له

و 8 - إشعار الزوج بالحب والاحترام

و 9 - مراعاة اقارب الزوج واحترامهم وتقديرهم وخاصة والديه وإخوانه

و 10 - حسن الخلق مع الزوج .. وهذا من أهم اسباب كسب الزوج ، لان الاخلاق هي الجمال الحقيقي ، ومن المؤسف حقا انك ترى إمرأة تسمى متدينة ومثقفة لا تعرف في مكارم الاخلاق شيء ، فترفع الصوت على زوجها ، وتعبس بوجهها على كبير السن - عجازة - حماقة - انانية !! فهل هذا يليق بامرأة في نظر الناس انها متدينة ؟؟ .. ورب العزة حثنا على حسن الخلق والتلطف مع الناس فقال :{ والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس } .. وقد رغب عليه الصلاة والسلام في حسن الخلق وبسط الوجه وحبب اليه

فقال (( البر حسن الخلق )) ، وقال عليه الصلاة والسلام : (( أثقل شيء في ميزان المؤمن خلق حسن ، إن الله يبغض الفاحش المتفحش البذي )) .. وقال عليه الصلاة والسلام : (( أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خلقا )) .. وسئل عليه الصلاة والسلام عن أكثر ما يدخل الناس الجنة ؟؟ قال : (( تقوى الله وحسن الخلق )) . اللهم اجعلنا ممن ترضى عنهم وحسن خُلقنا يا رب العالمين ...... اللهم آمين

سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2003, 11:49PM   #7
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843
محرج إفشاء أسرار الحياة الزوجية







حاولت أن أغير رأيه في تطليق زوجته، لم أستطع ، وقلت في نفسي لعله يفكر فيما قلت له ثم يرجع وقد تنازل عن رأيه وقرر الاستمرار مع زوجته
وعنده منها أربعة أطفال، وقد استمرت حياتهما الزوجية خمسة عشر عاماً، ولكنه عاد مرة أخرى وهو أكثر تمسكاً برأيه، فحصل الطلاق وكم كان سعيداً وهو يطلق زوجته.

أعتقد أن القارئ يهمه أن يعرف ما هو سبب الطلاق؟

وسأذكر الآن السبب وأعتقد أن القارئ سيقول انه سبب بسيط كما قلت أنا في نفسي في بداية التعرف على المشكلة، ولكن قناعتي ازدادت يوما بعد يوم بأنه سبب جوهري يهدد الثقة والأمان في العلاقة الزوجية، وهما أصل الرابطة الزوجية وهدفها.

انه (إفشاء أسرار الحياة الزوجية)، يقول هذا المطلق: إنني لا أعمل عملاً إلا وزوجتي تشيع ما فعلت بين أخواتها وأمها وصديقاتها، سواء أكان هذا العمل في بيتي أم في وظيفتي، وحتى فيما يتعلق بمالي ودخلي، الكل يعرف حياتي وأسرارها، وقد حاولت نصح زوجتي ولكن دون فائدة، فأصبحت حياتي معها مهددة وغير آمنة، حتى أسرار الفراش وعلاقتي الخاصة معها تتحدث بها عند صديقاتها... انتهى كلامه.

أقول معلقاً على هذه الحادثة:

أن النبي عليه الصلاة والسلام، حذر الزوجين من أن يفشي الواحد منهما سر الآخر، كأسرار البيت أسرار العلاقة بالآخرين، والأسرار المالية، وأشدها أسرار الفراش، فقال عليه الصلاة والسلام: (((إن من أشر الناس منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه ثم يفشي سرها)))، (رواه مسلم).

فيعتبر إفشاء المرء لسر غيره خيانة إن كان مؤتمناً، ونميمة إن كان مستودعاً، وكلاهما حرام ومذموم، بل إن الميت يكره لمن يغسله أن يتحدث بما يراه من سوء عليه، فحفظ السر للحي والميت، وكذلك الأسرار الزوجية تحفظ أثناء بقاء العلاقة الزوجية وبعد وفاة أحد الطرفين أو حصول الطلاق.

واني أعرف عائلة كويتية حصل فيها الطلاق منذ عشر سنوات، والى الآن لا يعرف أحد سبب الطلاق.

وقد نقل الغزالي رحمه الله رواية عن بعض الصالحين أنه أراد طلاق زوجته، فقيل له: ما الذي يريبك فيها؟

فقال: العاقل لا يهتك سر امرأته، ...ا طلقها قيل له: لم طلقته ؟ فقال: مالي وامرأة غيري.

فالواجب ستر المسلم، ومن باب أولى ستر أسرار العلاقة الزوجية، فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: (((من ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة)))، ولعل البعض يستغرب مما سأذكره الآن من إفشاء السر حصل مع إحدى زوجات النبي عليه الصلاة والسلام وهي السيدة (حفصة) عندما حرم النبي عليه الصلاة والسلام السيدة مارية على نفسه، فأوصى حفصة بعدم إخبار أحد فكشفت هذا السر، فغضب النبي عليه الصلاة والسلام منها فطلقها، ثم ردها جبريل عليه السلام، ولكن المشكلة تحصل عندما يكون أحد الطرفين ثرثاراً بالأسرار الزوجية، ولهذا فان الشريعة أجازت لأحد الطرفين أن يرفع دعوى على الآخر إذا كان يفشي الأسرار الزوجية دائماً، وللقاضي أن يعزر من يفشي السر، إلا أن هناك بعض الأسرار يمكن لأحد الزوجين أن يتحدث بها ويفشيها للمصلحة، كأن يستشير أحد الزوجين مختصا لإرشادهما في علاج مشاكلهما الزوجية أو إذا أصيب أحد الزوجين بمرض معد كالكوليرا والطاعون والإيدز وغيرها، وهذا ما قرره مجلس مجامع الفقه الإسلامي المنعقد في بروناي (1993 م).

فإفشاء الأسرار في العلاقة الزوجية يهدد كيان الأسرة ويفتك بها، وحفظ الأسرار يساهم في استقرار الأسرة وسعادتها، فهذه رسالة موجهة إلى كل زوجين مخلصين... والله الموفق.
سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2003, 11:50PM   #8
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843
سهم كيف تتصرفين لحظة غضب زوجك







المرأة الذكية هي التي تعرف كيف تتصرف لحظة غضب زوجها لتمتص غضبه بهدوء ومحبة


لايوجد بيت يخلو من المشاكل، وليس هناك زوج لايغضب ولا يثور، لكن المرأة الذكية هي التي تعرف كيف تتصرف لتمتص غضب زوجها بهدوء ومحبة، ولا تلح عليه بالسؤال عما به من ضيق إلا إذا صرح هو بذلك. ولا تفكر بأن الحب بينهما قد فتر، فغضب الزوج ليس دليلا على نهاية الحب، والمحافظة على استمرارية هذا الحب يتوقف على مقدار التفاهم بين الزوجين والاحترام المتبادل، وعلى مقدار حسن تصرف الزوجة وفطنتها وذكائها ..
كيف تتصرفين لحظة غضب زوجك في المواقف التالية:
- عندما ترين زوجك غاضبا ومتضايقا حاولي أن تمتصي غضبه، ولا تستقبليه بالشكوى من الأطفال وهموم البيت، وتذكري دائما قول الرسول صلى الله عليه وسلم: " أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة ". (رواه ابن ماجة )
كلما تذكرت هذا الحديث، واستشعرت به بعمق، وطبقته بسعادة واقتناع، أدركت الفائدة التي ستعود عليك، وستنعمين حينئذ ببيت سعيد بعيد عن المشاكل والمشاحنات.
- عندما تكونين مخطئة بعمل ما، كتأخيرك لتنفيذ بعض الأمور بسبب انشغالك بالحديث على الهاتف مع إحدى الصديقات، قومي بمناداة زوجك بأحب الأسماء إليه، وقدمي له اعتذارك وسبب التأخير مع التأثر الشديد، وليس بعدم الاهتمام واللامبالاة، لكي يشعر بأنك فعلا قد أدركت أن هذا العمل خطأ، واحتملي ما قد يقوله لك من عبارات لأنه بهذه الحالة سيفرغ جزءا من غضبه.
- إذا تحدث وهو غاضب فإياك أن تقاطعيه، وأيديه ببعض الكلمات الرقيقة مثل: أعرف أنك مرهق .. لاتتعب نفسك. فمثل هذه الكلمات ستلين قلبه وستشعره بأنك تهتمين به وبهمومه.
- حاولي تهدئته، واضبطي انفعالك إذا كان الحق معك، وتحدثي معه بأسلوب لبق.
- لاتستفزيه عندما يغضب، ولا تثيريه بكلمات وعبارات تبين له مدى استهانتك بشخصيته.
- لاتنامي وهو غضبان منك، فبعد أن تهدأ الأمور، وتتأكدي من هدوء زوجك، حاولي المبادرة للرضا، فالواجب الشرعي يقول: إن المبادرة تكون من خيرهما ديناً وعقلاً، أو من أقدرهما في الغضب والرضا، كما قال أبو الدرداء لأم الدرداء رضي الله عنهما "إذا غضبتُ فاسترضيني وإذا غضبتِ أسترضيك وإلا لم نجتمع".
- تذكري أن البيت المملوء بالحب والهدوء والتقدير المتبادل والاحترام والبساطة في كل شيء خير من بيت مليء بما لذ وطاب ومليء بالنكد والخصام.
- لاتجعلي العبوس رفيقك، وحاولي ألا تفارق وجهك الابتسامة المشرقة المضيئة والفكاهة والبشاشة لكي تمنحي زوجك السعادة وتنعمي بحياة
سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-2003, 07:35PM   #9
ذهبي مشارك
 
الصورة الرمزية ناظـــم
 
تاريخ التسجيل: 09 2002
المشاركات: 3,585






مشرفتنا النشيطه سارا

لقد اجزلتي واوفيتي ولم تتركي لنا مجالا للكتابه


بارك الله فيك واسجل لك شهادة شكر لنشاطك المميز والمفيد

وكل تمنياتي لك ولأسرتك بالسعادة الدائمه في الدنيا والاخره
ناظـــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-2003, 09:30PM   #10
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843






اخوى ناظم الف شكر على مرورك اللى اسعدنى ويعطيك العافيه اخوى

سفينة الحياة الزوجية



يتقدم الزوج لزوجته طالبا يدها.. وهو في غاية السرور إنه يحلم بحياة هادئة مستقرة..مفعمة بالحب..مليئة بالتفاؤل..
لطالما رسم في مخيلته حياته السعيدة بعد الزواج..لقد سرح بخياله كثيرا مع أحلامه الوردية.. وتلك لطالما رسمت صورة رائعة لشريك حياتها..ولطالما سبحت في عالم الخيال.. وهي تحلم بذلك الإنسان وكيف ستعيش معه حياة هانئة سعيدة بكل المقاييس.. بل إنها تمني نفسها بحياة أسعد وأفضل من الحياة التي تعيشها بين أهلها.. ينتظران زواجهما على أحر من الجمر..حتى إذا ما اقترب موعد زواجهما خفقت قلوبهما فرحا واستبشارا.. وبعد الزواج يعيشان فترة من السعادة والاستقرار..ولكن ما تلبث أن تظهر إحدى المشكلات البسيطة وحينما لا يحسن الزوجان التصرف معها بحكمة.. تنقلب تلك السعادة إلى هم وشقاء..وبعد أن كان الزوجان صديقين حميمين.. وعاشقين متيمين..وإذا بهما عدوان لدودان..تكثر الخصومات والشجارات.. ويصبح كل منهما يثأر لكرامته كما يزعم!! إن الحياة الزوجية شراكة يهتم كل من الشريكين بنجاح تلك الأسرة وسعادتها.. ... يدخل البعض عند حدوث المشكلات بين الزوجين كلمة "الكرامة".. إذا أخطأ أحد الزوجين واعتذر للآخر عن خطأه..هل نعتبر هذا الاعتذار إهانة!! إذا تنازل أحدهما عن شيء من حقه للآخر..هل يعتبر إهانة!! إذا كان الزوجين يفكران بهذا النوع من التفكير فاعتقد أن حياتهما ستأخذ أحد منحنيين..إما بقاء الأسرة مفككة مهلهلة تكثر فيها المشاكل والنزاعات.. أو ينتهي الأمر إلى فشل الحياة وبالتالي الطلاق.. إن الحياة الزوجية تشبه السفينة..لها قائد وبها ركاب..فالجميع يحرص على سلامتها ووصولها إلى بر الأمان.. فمتى ما نازع أحد الركاب القائد على القيادة فإن هذا قد يكون سببا للغرق والهلاك.. وهكذا الزوج جعله الله قواما على أسرته مسؤولا عنها وهي قوامة تكليف لا تشريف.. فعلى زوجته الانقياد والطاعة في المعروف وعدم منازعته القيادة.. إذ كيف تسير السفينة بقائدين!! كما أن على الزوج تفهم حاجات زوجته ..وأن يكون سلسا في القيادة هينا لينا في موضع اللين..شديدا وصلبا في موضع الشدة.. والغالب أن كثيرا من الأزواج الأسوياء إذا رأوا من زوجاتهم الطاعة والمحبة والتفاهم فإنهم يلينون كثيرا معهن بل ويصدرون كثيرا عن آرائهن ومشورتهن..فيشعر الزوج أنه لا يستطيع الاستغناء عن زوجته .. والسبب أن تلك الزوجة عاقلة لبيبة عرفت كيف تتعامل مع زوجها..ولم تنازعه القيادة
سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-2003, 10:14PM   #11
العضوية البرونزية
 
الصورة الرمزية (جنـدي حرب)
 
تاريخ التسجيل: 02 2003
الدولة: ديار حرب
المشاركات: 77






[ALIGN=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لما للموضوع من اهمية عظمى احببت ان اشارك وامل الاستفادة

اليك اختي المسلمة بعض النصائح المهمة حتى تعيشي سعيدة في حياتك الزوجية:

* اجعلي من بيتك جنة يسعد الزوج بوجوده فيه ويشتاق اليه كلما ابتعد ولا تجعليه جحيما يفر منه.

* ابتسمي لزوجك عند قدومه الى بيته وابتسمي له عند جلوسه لطعامه, وابتسمي له ثم ابتسمي حتى وان كثرت همومك وتعاظمت فابتسامة المرأة سر من اسرار نجاح الحياة الزوجية.

* شاركي زوجك همومه ومتاعبه وخففي عنه اعباء حياته اليومية والعملية بادخال السرور الى قلبه.

* حاولي ان تجعلي لزوجك وقتا ولو لبضع دقائق تتبادلين معه اطراف حديث عذب .

* قدمي لزوجك هدية ولو بسيطة بين الحين والآخر.

* شاركي زوجك عمله وهواياته ولا تضجري من ذلك فالمرأة الذكية تفهم ميول زوجها وتفهم مشاربه فان كان محبا للادب ناقشته وشجعته وان كان محبا للصحافة تعلمت كيف تمسك بيدها جريدة تطالع بها وان كان محبا للسياسة تابعت البرامج والاخبار السياسية.

* حاولي التجديد في منزلك بنقل اثاث البيت من مكان الى آخر وتزيينه ببعض الباقات والمناظر ذات الالوان الجميلة, واجعلي بيتك جميلا نظيفا مرتبا فما ان يدخله الزوج حتى يشعر براحة نفسية.

* حاولي التجديد في مظهرك وفي ملابسك بين الحين والآخر وتزيني له, حتى تبدين في اجمل حلة, وتأسرين قلبه ولا ينظر الى غيرك.

* اكثري من مناداته بكلمات فيها حب ومودة.

* اقنعي بما قسمه الله لك ولا تطالبي زوجك بما لا يطيق, ولا تذكري له ما يحضره زوج اختك لها, ولا ما يحضره اخوك لزوجته.

* عليك بطاعة زوجك فيما يأمرك به في غير معصية الخالق لان من ماتت وزوجها راض عنها دخلت الجنة.

* احذري الكذب على زوجك, فالكذب يزرع في قلبه الشك والظنون فيتجرع السم معه اناء الليل واطراف النهار.

* لا تضعي نفسك موضع التهم, فالمرأة العفيفة الطاهرة القانتة الحافظة للغيب بما حفظ الله, تحذر حتى من نظرة مريبة.

* لا تكثري خروجك من المنزل (لفرح او وليمة او محاضرة او... او...) فان صبر اليوم فلن يصبر غدا.

* لا تطيلي الحديث بالهاتف في حضور زوجك او في عدم حضوره.

* احترمي مواعيد زوجك وذكريه بها.

* اشكري زوجك على ما يقدمه وان كان بسيطا, فان الله تعالى لا ينظر الى امرأة لا تشكر زوجها.

* نظمي نسلك ان ارتضى زوجك لذلك, فكثرة الانجاب تشغلك عن زوجك وكان في الامس سيد المكان والزمان.

* صلي اهله واقاربه وشاركيهم افراحهم واتراحهم, فيصل اهلك ويستوصي بهم خيرا.

* لا تمدحي اهلك وتعيبي اهله, فكما انك تكرهين هذا لاهلك فانه يكره ذلك لاهله, بل قد يتفوه بكلام يجرحك.

* اعيني زوجك على امور دينه بتذكيره بالصلاة والصيام ودفع الزكاة وبايقاظه لقيام الليل.

* عيشي الحاضر مع زوجك ولا تسأليه عن ماضيه فالماضي قد يؤلمك.

* لا تصفي محاسن اي صديقة من صديقاتك امام زوجك فقد يميل اليها ويبتعد عنك.

* لاتمدحي اي رجل غريب امام زوجك, فالزوج يكره ذلك, ولا يحب ان تفضلي او تمدحي احدا غيره.

* احذري المبالغة في الغيرة, فانها نار تحرق كل ما يقابلها واول ما تحرق صاحبها.

* احذري الغضب فالغضب نار تضرم في النفس وتجعل البيت اشبه بالجحيم كل يريد الفرار منه


وشكرا لكم
[/CENTER]
(جنـدي حرب) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-2003, 10:33PM   #12
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية ريمـ الحروب ـاس
 
تاريخ التسجيل: 11 2002
الدولة: الكـــ الغاليه ــويت
المشاركات: 3,061






عزيزتي سارونه




كفيتي ووفيتي




موضوع يهم كل شخص يطمح


أن تستقر مركبة حياته


ويطمح أن تكون تربية أبناءه من أفضل ما يكون



يريد غرس المفاهيم السليمه

ليجني ثمرها


وليعلم الوالدين


أن تربية الأبناء


وما يربونه عليهم


يسجل في دفتر أعمالهم

ويحاسبون عليه


أمام الله





كل الشكر لج سارونه



لا عدمتك
ريمـ الحروب ـاس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-04-2003, 06:40AM   #13
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية سارا
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: جده
المشاركات: 6,843






اقتباس:
اقنعي بما قسمه الله لك ولا تطالبي زوجك بما لا يطيق, ولا تذكري له ما يحضره زوج اختك لها, ولا ما يحضره اخوك لزوجته.
نقطه مهمه جدا اخوى جندى لو كل امراه كان عندهااا قناعه بما كتبه الله لها مع زوجها لكان هناك بيوت كثيره لم تهدم
تسلم اخوى ويعطيك العافيه

تسلمين ريماااس ويعطيك العافيه
سارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:55AM


Powered by vBulletin V3.8.7. Copyright ©2004 - 2014, Tranz , Design By YsOrI
جميع الحقوق محفوظة لمجالس حرب


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53