لغز أجودي / بقلمي (اخر مشاركة : نايف الشويب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          قالوا علامك / بقلمي (اخر مشاركة : نايف الشويب - عددالردود : 6 - عددالزوار : 59 )           »          ياحرب / بقلمي (اخر مشاركة : نايف الشويب - عددالردود : 7 - عددالزوار : 75 )           »          نسف الأحزمة / بقلمي (اخر مشاركة : نايف الشويب - عددالردود : 4 - عددالزوار : 41 )           »          وقفة مع قصيدة (اخر مشاركة : نافل علي الحربي - عددالردود : 4 - عددالزوار : 31 )           »          مطلوب مساعد مدير بشركة .. بالرياض (اخر مشاركة : عسومه الحربي - عددالردود : 1 - عددالزوار : 7 )           »          مطلوب ~ مهندسين ميكانيكا انشاءات (اخر مشاركة : عسومه الحربي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          مطلوب مهندس كهربائي مباني .. (اخر مشاركة : عسومه الحربي - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          مطلوب مدير مشاريع و مهندسين .. (اخر مشاركة : عسومه الحربي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          مطلوب للعمل فى مجموعه الغامدى ( جده - الدمام ) (اخر مشاركة : عسومه الحربي - عددالردود : 1 - عددالزوار : 7 )           »         





الإهداءات
عسومه الحربي : ألف شكر لمن أختارني العضو المميز بالمنتدى.. شاكرة لكم هالثقه وهالتقدير ويارب اكون عند حسن ظنكم بي دووم..أخجلتوني بذوووقكم لاخلا ولاعدم...~     عسومه الحربي : أخوي طلال الحازمي~ شاكرة لك هالترحيب وهالتقدير ولي الشرف إني أكون معكم بهالمنتدى الراقي فيكم ويوجودكم.. ويارب اكون عند حسن ظن الجميع ..تحياتي لك     عسومه الحربي : أخوي مزعم آلكمي.. اللهم آمين..و هلا بك أكثرررر مشكور على الترحيب و المنتدى منوور بوجودكم وبأهله ويارب اكون عند حسن الظن دوم ..     مزعم آلكمي : ::: (( عسومه الحربي اهلا بك في مجالس حرب منوره الله ينور قلبك بالايمان )) :::     عسومه الحربي : اللهم اجعلني شكوراً ، واجعلني صبوراً ، واجعلني في عيني صغيراً وفي أعين الناس كبيراً...صباح الخير على الجميع أدري نايمين وكذا إصحوا يالله بسكم نوووم     عسومه الحربي : اللَّهمّ اجْعَلْنِي خَيْرًا مِمَّا يَظُنُّونَ، وَاغْفِرْ لِي مَا لا يَعْلَمُونَ، وَلا تُؤَاخِذْنِي بِمَا يَقُولُونَ..     اصايل حرب : اللهُم اجعلنا من أهل النفوس الطاهرة . والقُلوب الشاكرة والوجوة المُستبشرة الباسمة . وارزقنا طيب المقام وحُسن الختام . صـــِبُأِحّ أَلـْورّد@>-- اللهم صلِ وسلم وبارك على نبينا محمد ……    

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12-06-2009, 12:44AM   #1
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
أبرهة الأشرم

أنا : ساري الغدرا








0
0
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

0
0
0


أبرهة الأشرم
مقدمة مختصرة

قائد من الحبش، جاء إلى اليمن في الحملة التي أرسلها ملك الحبشة النجاشي أصحمة، بقيادة أرياط، لغزو اليمن والانتقام لمقتل النصارى في حادثة الأخدود على يد الملك ذي نواس، فصارت اليمن تابعة للحبشة، وتولى أرياط الحكم فيها في ظل ملكها الحميري السميفع.
تختلف الروايات في حقيقة العلاقة بين أرياط وأبرهة، فتجعل بعضها أرياط رئيساً على أبرهة وأخرى تجعله نداً له في قيادة جيش الحبشة.
ثم نازع أبرهة أرياط في أمر الحبشة باليمن، وجرت بينهما مبارزة شرم فيها أرياط عين أبرهة وأنفه، فلقب لذلك بالأشرم، أما أرياط فقتله غلام لأبرهة.
ويقال إن السميفع لم يكن على شيء من الحزم فتألب عليه الجند عام 531م واتفقوا على تمليك أبرهة الذي استقل باليمن وتلقّب بألقاب الملوك وامتنع عن إرسال الجزية للنجاشي.
وحاول النجاشي أن يستعيد سيطرته على اليمن فأرسل تجريدتين لتأديب أبرهة أخفقتا. وتجمع الروايات على أن النجاشي حلف ألا يدع أبرهة إلا أن يطأ بلاده ويجز ناصيته ويهرق دمه، فكتب إليه أبرهة كتاباً فيه تودد واعتذار أرضى النجاشي فثبته على عمله بأرض اليمن، فأصبح أبرهة في حكم الملك المستقلّ وإن اعترف اسمياً بسلطة النجاشي وأدى إليه الجزية، مما جعل الأحوال تستقر بينهما.
قامت في اليمن عدة ثورات على أبرهة في زمن حكمه الذي امتدّ نحو أربعين عاماً استطاع أن يخمدها جميعاً، وعقد معاهدات مع بعض أقيال سبأ، وتوافدت إليه الوفود من الحبشة وفارس وبيزنطة ومن غسان الشام مما يدلّ على المكانة والقوة التي وصل إليها.
عني أبرهة بالعمران، فأعاد ترميم سد مأرب الذي كان قد تصدع، ويدل على ذلك رَقيم وجد عند السد (يتألف من 136 سطراً ونحو 470 كلمة) نقشت عليه كتابة تفسر كثيراً من الأحداث في حكم ابرهة.
.
0
0
0
يتبع
0
0
0
تحيتي

_____________________________________


هذا بيت الثاني وجهودي هنا فقط في ( مجالس العز/ مجالس حرب الرسمي والاول للقبيلة).

ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 12:49AM   #2
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0

في سيرة أبن هشام

0
0
0
صدق كهانة سطيح وشق



قال ابن هشام :
فهذا الذي عنى سطيح الكاهن بقوله " ليهبطن أرضكم الحبش فليملكن ما بين أبين إلى جرش " . والذي عنى شق الكاهن بقوله " لينزلن أرضكم السودان ، فليغلبن على كل طفلة البنان وليملكن ما بين أبين إلى نجران " .


0
0
0

غلب أبرهة الأشرم على أمر اليمن وقتل أرياط


ما كان بين أرياط وأبرهة

قال ابن إسحاق : فأقام أرياط بأرض اليمن سنين في سلطانه ذلك ثم نازعه في أمر الحبشة باليمن أبرهة الحبشي - ( وكان في جنده ) حتى تفرقت الحبشة عليهما فانحاز إلى كل واحد منهما طائفة منهم ثم سار أحدهما إلى الآخر ...ا تقارب الناس أرسل أبرهة إلى أرياط : إنك لا تصنع بأن تلقى الحبشة بعضها ببعض حتى تفنيها شيئا فابرز إلي وأبرز إليك ، فأينا أصاب صاحبه انصرف إليه جنده . فأرسل إليه أرياط : أنصفت فخرج إليه أبرهة وكان رجلا قصيرا ( لحيما حادرا ) وكان ذا دين في النصرانية " وخرج إليه أرياط ، وكان رجلا جميلا عظيما طويلا ، وفي يده حربة له . وخلف أبرهة غلام له يقال له عتودة يمنع ظهره . فرفع أرياط الحربة فضرب أبرهة يريد يافوخه فوقعت الحربة على جبهة أبرهة فشرمت حاجبه أنفه وعينه وشفته فبذلك سمي أبرهة الأشرم وحمل عتودة على أرياط من خلف أبرهة فقتله . وانصرف جند أرياط إلى أبرهة فاجتمعت عليه الحبشة باليمن وودى أبرهة أرياط .


0
0
0
يتبع


0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 12:58AM   #3
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0
غضب النجاشي على أبرهة لقتله أرياط ثم رضاؤه عنه


...ا بلغ ذلك النجاشي غضب غضبا شديدا وقال عدا على أميري فقتله بغير أمري . تم حلف لا يدع أبرهة حتى يطأ بلاده ويجز ناصيته . فحلق أبرهة رأسه وملأ جرابا من تراب اليمن . ثم بعث به إلى النجاشي ، ثم كتب إليه
أيها الملك إنما كان أرياط عبدك ، وأنا عبدك ، فاختلفنا في أمرك ، وكل طاعته لك ، إلا أني كنت أقوى على أمر الحبشة وأضبط لها وأسوس منه وقد حلقت رأسي كله حين بلغني قسم الملك وبعثت إليه بجراب تراب من أرضي ، ليضعه تحت قدميه فيبر قسمه في .
...ا انتهى ذلك إلى النجاشي رضي عنه وكتب إليه أن اثبت بأرض اليمن حتى يأتيك أمري . فأقام أبرهة باليمن .



وذكر خبر عتودة غلام أبرهة وقد فرغنا من حديثه فيما مضى ، وما زاد فيه الطبري وغيره وأن العتودة الشدة في الحرب .
وذكر أن أرياطا علا بالحربة أبرهة فأخطأ يافوخه . واليافوخ وسط الرأس . ويقال له من الطفل غاذية بالذال فإذا اشتد وصلب سمي يأفوخا بالهمز على وزن يفعول وجمعه يآفيخ قال العجاج
ضرب إذا صاب اليآفيخ حفر
وقوله شرم أنفه وشفته أي شقهما .

0
0
0
يتبع

0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 01:04AM   #4
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم








0
0
0

كنيسة أبرهة

ثم إن أبرهة بنى القليس بصنعاء فبنى كنيسة لم ير مثلها في زمانها بشيء من الأرض ثم كتب إلى النجاشي : إني قد بنيت لك أيها الملك كنيسة لم يبن مثلها لملك كان قبلك ، ولست بمنته حتى أصرف إليها حج العرب ، ...ا تحدثت العرب بكتاب أبرهة ذلك إلى النجاشي ، غضب رجل من النسأة ، أحد بني فقيم بن عدي بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر .



خبر القليس مع الفيل وذكر بنيان أبرهة للقليس


وهي الكنيسة التي أراد أن يصرف إليها حج العرب ، وسميت هذه الكنيسة القليس لارتفاع بنائها وعلوها ، ومنه القلانس لأنها في أعلى الرءوس ويقال تقلنس الرجل وتقلس إذا لبس القلنسوة وقلس طعاما أي ارتفع من معدته إلى فيه وكان أبرهة قد استذل أهل اليمن في بنيان هذه الكنيسة وجشمهم فيها أنواعا من السخر وكان ينقل إليها العدد من الرخام المجزع والحجارة المنقوشة بالذهب من قصر بلقيس صاحبة سليمان - عليه السلام - وكان في موضع هذه الكنيسة على فراسخ وكان فيه بقايا من آثار ملكها ، فاستعان بذلك على ما أراده في هذه الكنيسة من بهجتها وبهائها ، ونصب فيها صلبانا من الذهب والفضة ومنابر من العاج والآبنس وكان أراد أن يرفع في بنائها حتى يشرف منها على عدن ، وكان حكمه في العامل إذا طلعت عليه الشمس قبل أن يأخذ في عمله أن يقطع يده فنام رجل منهم ذات يوم حتى طلعت الشمس فجاءت معه أمه وهي امرأة عجوز فتضرعت إليه تستشفع لابنها ، فأبى إلا أن يقطع يده فقالت اضرب بمعولك اليوم فاليوم لك ، وغدا لغيرك ، فقال ويحك ما قلت ؟ فقالت نعم كما صار هذا الملك من غيرك إليك ، فكذلك يصير منك إلى غيرك ، فأخذته موعظتها ، وأعفى الناس من العمل فيها بعد .
...ا هلك ومزقت الحبشة كل ممزق وأقفر ما حول هذه الكنيسة ... يعمرها أحد ، وكثرت حولها السباع والحيات وكان كل من أراد أن يأخذ شيئا منها أصابته الجن ، فبقيت من ذلك العهد بما فيها من العدد والخشب المرصع بالذهب والآلات المفضضة التي تساوي قناطير من المال لا يستطيع أحد أن يأخذ منها شيئا إلى زمن أبي العباس فذكر له أمرها ، وما يتهيب من جنها وحياتها ، ... يرعه ذلك .
وبعث إليها بابن الربيع عامله على اليمن معه أهل الحزم والجلادة فخربها ، وحصلوا منها مالا كثيرا ببيع ما أمكن بيعه من رخامها وآلاتها ، فعفا بعد ذلك رسمها ، وانقطع خبرها ، ودرست آثارها ، وكان الذي يصيبهم من الجن ينسبونه إلى كعيب وامرأته صنمين كانت الكنيسة عليهما ، ...ا كسر كعيب وامرأته أصيب الذي كسره بجذام فافتتن بذلك رعاع اليمن وطغامهم وقالوا : أصابه كعيب وذكر أبو الوليد الأزرقي أن كعيبا كان من خشب طوله ستون ذراعا .

0
0
0
يتبع

0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 01:21AM   #5
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0
النسيء والنسأة


الذين كانوا ينسئون الشهور على العرب في الجاهلية فيحلون الشهر من الأشهر الحرم ، ويحرمون مكانه الشهر من أشهر الحل ويؤخرون ذلك الشهر ففيه أنزل الله تبارك وتعالى : إنما النسيء زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواطئوا عدة ما حرم الله [ التوبة 37 ] .


قال ابن هشام : ليواطئوا : ليوافقوا ، والمواطأة الموافقة تقول العرب : واطأتك على هذا الأمر أي وافقتك عليه والإيطاء في الشعر الموافقة وهو اتفاق القافيتين من لفظ واحد و... واحد نحو قول العجاج - واسم العجاج عبد الله بن رؤبةأحدبني سعد بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار :
في أثعبان المنجنون المرسل
ثم قال
مد الخليج في الخليج المرسل

" وهذان البيتان في أرجوزة له "

قال ابن إسحاق : وكان أول من نسأ الشهور على العرب ، حلت منها ما أحل وحرمت منها ما حرم القلمس وهو حذيفة بن عبد بن فقيم بن عدي بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة بن خزيمة ، ثم قام بعده على ذلك ابنه عباد بن حذيفة ثم قام بعد عباد قلع بن عباد ثم قام بعد قلع أمية بن قلع ثم قام بعد أمية عوف بن أمية ثم قام بعد عوف أبو ثمامة جنادة بن عوف . وكان آخرهم وعليه قام الإسلام وكانت العرب إذا فرغت من حجها اجتمعت إليه فحرم الأشهر الحرم الأربعة رجبا ، وذا القعدة وذا الحجة والمحرم . فإذا أراد أن يحل شيئا أحل المحرم فأحلوه وحرم مكانه صفرا فحرموه ليواطئوا عدة الأربعة الأشهر الحرم .
فإذا أرادوا الصدر قام فيهم فقال " اللهم إني قد أحللت لك أحد الصفرين الصفر الأول ونسأت الآخر للعام المقبل " . فقال في ذلك عمير بن قيس " جذل الطعان " أحدبني فراس بن غنم بن ثعلبة بن مالك بن كنانة ، يفخر بالنسأة على العرب :

لقد علمت معد أن قومي
كرام الناس أن لهم كراما
فأي الناس فاتونا بوتر
وأي الناس لم نعلك لجاما
ألسنا الناسئين على معد
شهور الحل نجعلها حراما


قال ابن هشام : أول الأشهر الحرم : المحرم .





وذكر النسأة والنسيء من الأشهر . فأما النسأة فأولهم القلمس واسمه حذيفة بن عبد بن فقيم وقيل له القلمس لجوده إذ القلمس من أسماء البخر وأنشد قاسم بن ثابت


إلى نضد من عبد شمس كأنهم
هضاب أجا أركانه لم تقصف
قلامسة ساسوا الأمور فأحكمت
سياستها حتى أقرت لمردف


وذكر أبو علي القالي في الأمالي أن الذي نسأ الشهور منهم نعيم بن ثعلبة وليس هذا بمعروف وأما نسؤهم للشهر فكان على ضربين أحدهما : ما ذكر ابن إسحاق من تأخير شهر المحرم إلى صفر لحاجتهم إلى شن الغارات وطلب الثارات والثاني : تأخيرهم الحج عن وقته تحريا منهم للسنة الشمسية فكانوا يؤخرونه في كل عام أحد عشر يوما ، أو أكثر قليلا ، حتى يدور الدور إلى ثلاث وثلاثين سنة فيعود إلى وقته ولذلك قال عليه السلام في حجة الوداع : إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض
وكانت حجة الوداع في السنة التي عاد فيها الحج إلى وقته ولم يحج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من المدينة إلى مكة غير تلك الحجة وذلك لإخراج الكفار الحج عن وقته ولطوافهم بالبيت عراة - والله أعلم - إذ كانت مكة بحكمهم حتى فتحها الله على نبيه - صلى الله عليه وسلم - قال شيخنا أبو بكر نرى أن قول الله سبحانه يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج [ البقرة 189 ] .

وخص الحج بالذكر دون غيره من العبادات المؤقتة بالأوقات تأكيدا لاعتباره بالأهلة دون حساب الأعاجم من أجل ما كانوا أحدثوا في الحج من الاعتبار بالشهور العجمية والله أعلم .

وذكر ابن هشام قول العجاج

في أثعبان المنجنون المرسل . الأثعبان ما يندفع من الماء من شعبه . والمنجنون أداة السانية والميم في المنجنون أصلية في قول سيبويه ، وكذلك النون لأنه يقال فيه منجنين مثل عرطليل وقد ذكر سيبويه أيضا في موضع آخر من كتابه أن النون زائدة إلا أن بعض رواة الكتاب قال فيه منحنون بالحاء فعلى هذا لم يتناقض كلامه - رحمه الله - وفي أداة السانية الدولاب بضم الدال وفتحها ، والشهرق وهو الذي يلقى عليه حبل الأقداس واحدها : قدس والعامة تقول قادوس والعصامير عيدان السانية قاله أبو حنيفة : وقال صاحب العين العصمور عود السانية .
وقوله مد الخليج . الخليج : الجبل والخليج أيضا : خليج الماء . وذكر اسم العجاج ولم يكنه وكنيته أبو الشعثاء ، وسمي العجاج بقوله حتى يعج عندها من عججا .
وقال عمير بن قيس : كرام الناس أن لهم كراما . أي آباء كراما ، وأخلاقا كراما . وقوله وأي الناس لم نعلك لجاما . أي لم نقدعهم ونكفهم كما يقدع الفرس باللجام . تقول أعلكت الفرس لجامه إذا رددته عن تنزعه فمضغ اللجام كالعلك من نشاطه فهو مقدوع قال الشاعر

وإذا احتبى قربوسه بعنانه
علك اللجام إلى انصراف الزائر


وكان عمير هذا من أطول الناس وهو مذكور في مقبلي الظعن وسمي جذل الطعان لثباته في الحرب كأنه جذل شجرة واقف وقيل لأنه كان يستشفى برأيه ويستراح إليه كما تستريح البهيمة الجرباء إلى الجذل تحتك به ونحو منه قول الحباب [ ابن المنذر ] : أنا جذيلها المحكك وعذيقها المرجب وقول الأعرابي يصف ابنه إنه لجذل حكاك ومدره لكاك . واللكاك الزحام .




وذكر جنادة بن عوف من النسأة ، وعليه قام الإسلام ولم يذكر هل أسلم أم لا ، وقد وجدت له خبرا يدل على إسلامه حضر الحج في زمن عمر فرأى الناس يزدحمون على الحج فنادى : أيها الناس إني قد أجرته منكم فخفقه عمر بالدرة وقال ويحك : إن الله قد أبطل أمر الجاهلية . وذكر البرقي عن ابن الكلبي قال فنسأ قلع بن عباد سبع سنين ونسأ بعده أمية بن قلع إحدى وعشرين سنة ثم نسأ من بعده جنادة وهو أبو أمامة وهو القلمس أربعين سنة .

الأشهر الحرم

وقول ابن هشام : أول الأشهر الحرم : المحرم قول وقد قيل أولها ذو القعدة لأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بدأ به حين ذكر الأشهر الحرم ، ومن قال المحرم أولها ، احتج بأنه أول السنة وفقه هذا الخلاف أن من نذر صيام الأشهر الحرم ، فيقال له على الأول ابدأ بالمحرم ثم برجب ثم بذي القعدة وذي الحجة وعلى القول الآخر يقال له ابدأ بذي القعدة حتى يكون آخر صيامك في رجب من العام الثاني .

0
0
0
يتبع

0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 01:28AM   #6
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0
سبب حملة أبرهة على الكعبة

قال ابن إسحاق : فخرج الكناني حتى أتى القليس فقعد فيها - قال ابن هشام : يعني أحدث فيها - قال ابن إسحاق : ثم خرج فلحق بأرضه فأخبر بذلك أبرهة فقال من صنع هذا ؟ فقيل له صنع هذا رجل من العرب من أهل هذا البيت الذي تحج العرب إليه بمكة لما سمع قولك : " أصرف إليها حج العرب " غضب فجاء فقعد فيها ، أي أنها ليست لذلك بأهل . فغضب عند ذلك أبرهة وحلف ليسيرن إلى البيت حتى يهدمه ثم أمر الحبشة فتهيأت وتجهزت ثم سار وخرج معه بالفيل وسمعت بذلك العرب ، فأعظموه وفظعوا به ورأوا جهاده حقا عليهم حين سمعوا بأنه يريد هدم الكعبة ، بيت الله الحرام .



القعود على المقابر

وقوله خرج الكناني حتى قعد في القليس أي أحدث فيها ، وفيه شاهد لقول مالك ، وغيره من الفقهاء في تفسير القعود على المقابر المنهي عنه وأن ذلك للمذاهب كما قال مالك والله أعلم .


0
0
0
يتبع

0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 01:35AM   #7
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0
ذو نفر ونفيل يحاولان حماية البيت

فخرج إليه رجل من أشراف أهل اليمن وملوكهم يقال له ذو نفر ، فدعا قومه ومن أجابه من سائر العرب إلى حرب أبرهة وجهاده عن بيت الله الحرام وما يريد من هدمه وإخرابه فأجابه إلى ذلك من أجابه ثم عرض له فقاتله فهزم ذو نفر وأصحابه وأخذ له ذو نفر ، فأتي به أسيرا ، ...ا أراد قتله قال له ذو نفر : أيها الملك لا تقتلني فإنه عسى أن يكون بقائي معك خيرا لك من قتلي ، فتركه من القتل وحبسه عنده في وثاق وكان أبرهة رجلا حليما .
ثم مضى أبرهة على وجهه ذلك يريد ما خرج له حتى إذا كان بأرض خثعم عرض له نفيل بن حبيب الخثعمي في قبيلي خثعم شهران وناهس ، ومن تبعه من قبائل العرب ، فقاتله فهزمه أبرهة وأخذ له نفيل أسيرا ، فأتي به ...ا هم بقتله قال له نفيل أيها الملك لا تقتلني فإني دليلك بأرض العرب ، وهاتان يداي لك على قبيلي خثعم : شهران وناهس بالسمع والطاعة فخلى سبيله .

وخرج به معه يدله حتى إذا مر بالطائف خرج إليه مسعود بن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن ثقيف في رجال ثقيف .
واسم ثقيف : قسي بن النبيت بن منبه بن منصور بن يقدم بن أفصى بن دعمي بن إياد بن نزار بن معد بن عدنان . قال أمية بن أبي الصلت الثقفي :


قومي إياد لو أنهم أمم
أو لو أقاموا فتهزل النعم
قوم لهم ساحة العراق إذا
ساروا جميعا والقط والقلم

وقال أمية بن أبي الصلت أيضا :

فإما تسألي عني - لبينى
وعن نسبي - أخبرك اليقينا
فإنا للنبيت أبي قسي
لمنصور بن يقدم الأقدمينا

قال ابن هشام : ثقيف : قسي بن منبه بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، والبيتان الأولان والآخران في قصيدتين لأمية .
قال ابن إسحاق : فقالوا له أيها الملك إنما نحن عبيدك سامعون لك مطيعون ليس عندنا لك خلاف وليس بيتنا هذا البيت الذي تريد - يعنون اللاتي - إنما يريد البيت الذي بمكة ، ونحن نبعث معك من يدلك عليه فتجاوز عنهم .
واللات : بيت لهم بالطائف كانوا يعظمونه نحو تعظيم الكعبة .
قال ابن هشام : أنشدني أبو عبيدة النحوي لضرار بن الخطاب الفهري

وفرت ثقيف إلى لاتها
بمنقلب الخائب الخاسر

0
0
0
يتبع
0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 01:59AM   #8
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم









0
0
0

قصة أبي رغال وقبره المرجوم

قال ابن إسحاق : فبعثوا معه أبا رغال يدله على الطريق إلى مكة ، فخرج أبرهة ومعه أبو رغال حتى أنزله المغمس ، ...ا أنزله به مات أبو رغال هنالك فرجمت قبره العرب ، فهو القبر الذي يرجم الناس بالمغمس .*

عدوان الأسود على مكة
...ا نزل أبرهة المغمس ، بعث رجلا من الحبشة يقال له الأسود بن مقصود على خيل له حتى انتهى إلى مكة ، فساق إليه أموال تهامة من قريش وغيرهم وأصاب فيها مئتي بعير لعبد المطلب بن هاشم وهو يومئذ كبير قريش وسيدها ، فهمت قريش وكنانة وهذيل ، ومن كان بذلك الحرم بقتاله ثم عرفوا أنهم لا طاقة لهم به فتركوا ذلك .

رسول أبرهة إلى عبد المطلب
وبعث أبرهة حناطة الحميري إلى مكة ، وقال له سل عن سيد أهل هذا البلد وشريفها ، ثم قل له إن الملك يقول لك : إني لم آت لحربكم إنما جئت لهدم هذا البيت فإن لم تعرضوا دونه بحرب فلا حاجة لي بدمائكم فإن هو لم يرد حربي ، فأتني به ...ا دخل حناطة مكة ، سأل عن سيد قريش وشريفها ، فقيل له عبد المطلب بن هاشم فجاءه فقال له ما أمره به أبرهة فقال له عبد المطلب : والله ما نريد حربه وما لنا بذلك من طاقة هذا بيت الله الحرام وبيت خليله إبراهيم عليه السلام - أو كما قال - فإن يمنعه منه فهو بيته وحرمه وإن يخل بينه وبينه فوالله ما عندنا دفع عنه فقال له حناطة فانطلق معي إليه فإنه قد أمرني أن آتيه بك .


الشافعون عند أبرهة لعبد المطلب
فانطلق معه عبد المطلب ، ومعه بعض بنيه حتى أتى العسكر فسأل عن ذي نفر وكان له صديقا ، حتى دخل عليه وهو في محبسه فقال له يا ذا نفر هل عندك من غناء فيما نزل بنا ؟
فقال له ذو نفر : وما غناء رجل أسير بيدي ملك ينتظر أن يقتله غدوا أو عشيا ؟ ما عندنا غناء في شيء مما نزل بك إلا أن أنيسا سائس الفيل صديق لي ، وسأرسل إليه فأوصيه بك ، وأعظم عليه حقك ، وأسأله أن يستأذن لك على الملك فتكلمه بما بدا لك . ويشفع لك عنده بخير إن قدر على ذلك فقال حسبي . فبعث ذو نفر إلى أنيس فقال له إن عبد المطلب سيد قريش ، وصاحب عير مكة ، يطعم الناس بالسهل والوحوش في رءوس الجبال وقد أصاب له الملك مئتي بعير فاستأذن له عليه وانفعه عنده بما استطعت ، فقال أفعل .
فكلم أنيس أبرهة فقال له أيها الملك هذا سيد قريش ببابك يستأذن عليك ، وهو صاحب عير مكة ، وهو يطعم الناس في السهل والوحوش في رءوس الجبال فأذن له عليك ، فيكلمك في حاجته قال فأذن له أبرهة .


عبد المطلب وأبرهة
قال وكان عبد المطلب أوسم الناس وأجملهم وأعظمهم ...ا رآه أبرهة أجله وأعظمه وأكرمه عن أن يجلسه تحته وكره أن تراه الحبشة يجلس معه على سرير ملكه فنزل أبرهة عن سريره فجلس على بساطه وأجلسه معه عليه إلى جنبه ثم قال لترجمانه قل له حاجتك ؟ فقال له ذلك الترجمان فقال حاجتي أن يرد علي الملك مئتي بعير أصابها لي ، ...ا قال له ذلك قال أبرهة لترجمانه قل له قد كنت أعجبتني حين رأيتك ، ثم قد زهدت فيك حين كلمتني ، أتكلمني في مئتي بعير أصبتها لك ، وتترك بيتا هو دينك ودين آبائك قد جئت لهدمه لا تكلمني فيه ؟
قال له عبد المطلب : إني أنا رب الإبل وإن للبيت ربا سيمنعه قال ما كان ليمتنع مني ، قال أنت وذاك .
وكان - فيما يزعم بعض أهل العلم - قد ذهب مع عبد المطلب إلى أبرهة حين بعث إليه حناطة يعمر بن نفاثة بن عدي بن الدئل بن بكر بن مناة بن كنانة - وهو يومئذ سيد بني بكر - وخويلد بن واثلة الهذلي - وهو يومئذ سيد هذيل - فعرضوا على أبرهة ثلث أموال تهامة ، على أن يرجع عنهم ولا يهدم البيت فأبى عليهم . والله أعلم أكان ذلك أم لا ، فرد أبرهة على عبد المطلب الإبل التي أصاب له .



هوامش /

المغمس :
وقوله ...ا نزل أبرهة المغمس هكذا ألفيته في نسخة الشيخ أبي بحر المقيدة على أبي الوليد القاضي بفتح الميم الآخرة من المغمس . وذكر البكري في كتاب المعجم عن ابن دريد وعن غيره من أئمة اللغة أنه المغمس . بكسر الميم الآخرة وأنه أصح ما قيل فيه وذكر أيضا أنه يروى بالفتح فعلى رواية الكسر هو مغمس مفعل من غمست ، كأنه اشتق من الغميس وهو الغمير ، وهو النبات الأخضر الذي ينبت في الخريف تحت اليابس يقال
غمس المكان وغمر إذا نبت فيه ذلك كما يقال صوح وشجر وأما على رواية الفتح فكأنه من غمست الشيء إذا غطيته ، وذلك أنه مكان مستور إما بهضاب وإما بعضاه وإنما قلنا هذا ; لأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ كان بمكة كان إذا أراد حاجة الإنسان خرج إلى المغمس ، وهو على ثلث فرسخ منها ، كذلك رواه علي بن السكن في كتاب السنن له وفي السنن لأبي داود أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا أراد البراز أبعد ولم يبين مقدار البعد وهو مبين في حديث ابن السكن - كما قدمنا - ولم يكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليأتي مكانا للمذهب إلا وهو مستور منخفض فاستقام المعنى فيه على الروايتين جميعا

0
0
0
يتبع

0
0
0
تحيتي

ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 02:10AM   #9
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0

عبد المطلب يستغيث بالله

...ا انصرفوا عنه انصرف عبد المطلب إلى قريش ، فأخبرهم الخبر ، وأمرهم بالخروج من مكة ، والتحرز في شعف الجبال والشعاب تخوفا عليهم من معرة الجيش ثم قام عبد المطلب ، فأخذ بحلقة باب الكعبة ، وقام معه نفر من قريش يدعون الله ويستنصرونه على أبرهة وجنده فقال عبد المطلب وهو آخذ بحلقة باب الكعبة :

لا هم إن العبد يم
نع رحله فامنع حلالك *
لا يغلبن صليبهم
ومحالهم غدوا محالك

قال ابن هشام : هذا ما صح له منها .

شاعر يدعو على الأسود

قال ابن إسحاق : وقال عكرمة بن عامر بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي :

لا هم أخز الأسود بن مقصود
الآخذ الهجمة فيها التقليد
بين حراء وثبير فالبيد
يحبسها وهي أولات التطريد
فضمها إلى طماطم سود
أخفره يا رب وأنت محمود


قال ابن هشام : هذا ما صح له منها ، والطماطم الأعلاج .

قال ابن إسحاق : ثم أرسل عبد المطلب حلقة باب الكعبة ، وانطلق هو ومن معه من قريش إلى شعف الجبال فتحرزوا فيها ينتظرون ما أبرهة فاعل بمكة إذا دخلها .



هوامش*

وذكر قول عبد المطلب :

لا هم إن المرء يم
نع رحله فامنع حلالك

العرب تحذف الألف واللام من اللهم وتكتفي بما بقي وكذلك تقول لاه أبوك تريد لله أبوك ، وقد تقدم قول من قال في لهنك [ أو لهنك ] ، وأن المعنى : والله إنك ، وهذا لكثرة دور هذا الاسم على الألسنة وقد قالوا فيما هو دونه في الاستعمال أجنك تفعل كذا وكذا . أي من أجل أنك تفعل كذا وكذا والحلال في هذا البيت القوم الحلول في المكان والحلال مركب من مراكب النساء . قال الشاعر
بغير حلال غادرته مجحفل
والحلال أيضا : متاع البيت وجائز أن يستعيره ههنا ، وفي الرجز بيت ثالث لم يقع في الأصل وهو قوله
وانصر على آل الصليب
وعابديه اليوم آلك

وفيه حجة على النحاس والزبيدي حيث زعما ، ومن قال بقولهما أنه لا يقال اللهم صل على محمد وعلى آله لأن المضمر يرد المعتل إلى أصله وأصله أهل فلا يقال إلا : وعلى أهله وبهذه المسألة ختم النحاس كتابه الكافي . وقولهما خطأ من وجوه وغير معروف في قياس ولا سماع وما وجدنا قط مضمرا يرد معتلا إلى أصله إلا قولهم أعطيتكموه برد الواو وليس هو من هذا الباب في ورد ولا صدر ولا نقول أيضا : إن آلا أصله أهل ولا هو في معناه ولا نقول إن أهيلا تصغير آل كما ظن بعضهم ولتوجيه الحجاج عليهم موضع غير هذا ، وفي الكامل من قول الكتابي لمعاوية حين ذكر عبد الملك من آلك ، وليس منك . وقول عكرمة بن عامر : الآخذ الهجمة فيها التقليد الهجمة هي ما بين التسعين إلى المائة والمائة منها : هنيدة والمائتان هند ، وقال بعضهم والثلاثمائة أمامة وأنشدوا :
تبين رويدا ما أمامة من هند

وكأن اشتقاق الهجمة من الهجيمة وهو الثخين من اللبن لأنه لما كثر لبنها لكثرتها ، لم يمزج بماء وشرب صرفا ثخينا ، ويقال للقدح الذي يحلب فيه إذا كان كبيرا : هجم

0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 02:14AM   #10
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0
أبرهة والفيل والكعبة

...ا أصبح أبرهة تهيأ لدخول مكة ، وهيأ فيله وعبى جيشه - وكان اسم الفيل محمودا - وأبرهة مجمع لهدم البيت ثم الانصراف إلى اليمن . ...ا وجهوا الفيل إلى مكة ، أقبل نفيل بن حبيب حتى قام إلى جنب الفيل ثم أخذ بأذنه فقال ابرك محمود أو ارجع راشدا من حيث جئت ، فإنك في بلد الله الحرام ثم أرسل أذنه . فبرك الفيل وخرج نفيل بن حبيب يشتد حتى أصعد في الجبل وضربوا الفيل ليقوم فأبى ، فضربوا في رأسه بالطبرزين ليقوم فأبى ، فأدخلوا محاجن لهم في مراقه فبزغوه بها ليقوم فأبى ، فوجهوه راجعا إلى اليمن فقام يهرول ووجهوه إلى الشام ففعل مثل ذلك ووجهوه إلى المشرق ففعل مثل ذلك ووجهوه إلى مكة فبرك فأرسل الله تعالى عليهم طيرا من البحر أمثال الخطاطيف والبلسان مع كل طائر معها ثلاثة أحجار يحملها : حجر في منقاره وحجران في رجليه أمثال الحمص والعدس لا تصيب منهم أحدا إلا هلك وليس كلهم أصابت وخرجوا هاربين يبتدرون الطريق الذي منه جاءوا ، ويسألون عن نفيل بن حبيب ليدلهم على الطريق إلى اليمن ، فقال نفيل حين رأى ما أنزل الله بهم من نقمته


أين المفر والإله الطالب
والأشرم المغلوب ليس الغالب

قال ابن هشام : قوله " ليس الغالب " عن غير ابن إسحاق .
قال ابن إسحاق : وقال نفيل أيضا :


ألا حييت عنا يا ردينا
نعمناكم مع الإصباح عينا
ردينة لو رأيت - ولا تريه
لذي جنب المحصب ما رأينا
إذا لعذرتني وحمدت أمري
ولم تأسى على ما فات بينا
حمدت الله إذ أبصرت طيرا
وخفت حجارة تلقى علينا
وكل القوم يسأل عن نفيل
كأن علي للحبشان دينا


فخرجوا يتساقطون بكل طريق ويهلكون بكل مهلك على كل منهل وأصيب أبرهة في جسده وخرجوا به معهم يسقط أنملة أنملة كلما سقطت أنملة أتبعتها منه مدة تمث قيحا ودما ، حتى قدموا به صنعاء وهو مثل فرخ الطائر فما مات حتى انصدع صدره عن قلبه فيما يزعمون .
قال ابن إسحاق : حدثني يعقوب بن عتبة أنه حدث أن أول ما رئيت الحصبة والجدري بأرض العرب ذلك العام وأنه أول ما رئي بها مرائر الشجر الحرمل والحنظل والعشر ذلك العام .

0
0
0
يتبع

0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 02:19AM   #11
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم









0
0
0

في حديث الفيل


وقوله أخفره يا رب . أي انقض عزمه وعهده فلا تؤمنه يقال أخفرت الرجل إذا نقضت عهده وخفرته أخفره إذا أجرته ، فينبغي أن لا يضبط هذا إلا بقطع الهمزة وفتحها ، لئلا يصير الدعاء عليه دعاء له .

وقوله إلى طماطم سود . يعني : العلوج . ويقال لكل أعجمي طمطماني وطمطم ويذكر عن الأخفش طمطم بفتح الطاء .

وقوله عبى جيشه . يقال عبيت الجيش بغير همزة وعبأت المتاع بالهمز وقد حكي عبأت الجيش بالهمز وهو قليل .

وقوله فبرك الفيل . فيه نظر لأن الفيل لا يبرك فيحتمل أن يكون بروكه سقوطه إلى الأرض لما جاءه من أمر الله سبحانه ويحتمل أن يكون فعل فعل البارك الذي يلزم موضعه ولا يبرح فعبر بالبروك عن ذلك وقد سمعت من يقول إن في الفيلة صنفا منها يبرك كما يبرك الجمل فإن صح وإلا فتأويله ما قدمناه .
والأسود بن مقصود صاحب الفيل هو الأسود بن مقصود بن الحارث بن منبه بن مالك بن كعب بن الحارث بن كعب بن عمرو بن علة ويقال فيه عله على وزن عمر ابن خالد بن مذجج وكان الأسود قد بعثه النجاشي مع الفيلة والجيش وكانت الفيلة ثلاثة عشر فيلا ، فهلكت كلها إلا محمودا ، وهو فيل النجاشي ; من أجل أنه أبى من التوجه إلى الحرم والله أعلم .

ونفيل الذي ذكره هو نفيل بن عبد الله بن جزء بن عامر بن مالك بن واهب بن جليحة بن أكلب بن ربيعة بن عفرس بن جلف بن أفتل وهو خثعم . كذلك نسبه البرقي . وفي الكتاب نفيل بن حبيب ونفيل من المسمين بالنبات قاله أبو حنيفة . وقال هو تصغير نفل وهو نبت مسلنطح على الأرض .
وذكر النقاش أن الطير كانت أنيابها كأنياب السبع وأكفها كأكف الكلاب وذكر البرقي أن ابن عباس قال أصغر الحجارة كرأس الإنسان وكبارها كالإبل وهذا الذي ذكره البرقي ذكره ابن إسحاق في رواية يونس عنه . وفي تفسير النقاش أن السيل احتمل جثثهم فألقاها في البحر وكانت قصة الفيل أول المحرم من سنة اثنتين وثمانين وثمانمائة من تاريخ ذي القرنين .

وقوله فضربوا رأسه بالطبرزين هكذا تقيد في نسخة الشيخ أبي بحر بسكون الباء وذكره البكري في المعجم وأن الأصل فيه طبرزين بفتح الباء وقال طبر هو الفأس وذكر طبرستان بفتح الباء وقال معناه شجر قطع بفأس لأنها قبل أن تبنى كانت شجراء فقطعت ولم يقل في طبرية مثل هذا . قال ولكنها نسبت إلى طباراء وهو اسم الملك الذي بناها ، وقد ألفيته في شعر قديم طبرزين - بفتح الباء - كما قال البكري ، وجائز في طبرزين - وإن كان ما ذكر أن تسكن الباء - لأن العرب تتلاعب بالأسماء الأعجمية تلاعبا لا يقرها على حال . قاله ابن جني .

وقوله فبزغوه أي أدموه ومنه سمي المبزغ وفي رواية يونس عن ابن إسحاق أن الفيل ربض فجعلوا يقسمون بالله أنهم رادوه إلى اليمن ، فحرك لهم أذنيه كأنه يأخذ عليهم عهدا بذلك فإذا أقسموا له قام يهرول فيردونه إلى مكة ، فيربض فيحلفون له فيحرك لهم أذنيه كالمؤكد عليهم ففعلوا ذلك مرارا .

وقوله أمثال الحمص والعدس يقال حمص ، وحمص ، كما يقال جلق وجلق قاله الزبيدي ، ولم يذكر أبو حنيفة في الحمص إلا الفتح وليس لهما نظير في الأبنية إلا الحلزة وهو القصير وقال ابن الأنباري الحلز البخيل بتشديد الزاي ، وصوب القالي هذه الرواية في الغريب المصنف لأن فعلا بالتشديد ليس من الصفات عند سيبويه .
ويعني بمماثلة الحجارة للحمص أنها على شكلها - والله أعلم - لأنه قد روي أنها كانت ضخاما تكسر الرءوس وروي أن مخالب الطير كانت كأكف الكلاب - والله أعلم - وفي رواية يونس عن ابن إسحاق قال جاءتهم طير من البحر كرجال الهند ، وفي رواية أخرى عنه أنهم استشعروا العذاب في ليلة ذلك اليوم لأنهم نظروا إلى النجوم كالحة إليهم تكاد تكلمهم من اقترابها منهم ففزعوا لذلك .

وقول نفيل

ولم تأسى على ما فات بينا

نصب بينا نصب المصدر المؤكد لما قبله إذ كان في معناه ولم يكن على لفظه لأن فات معنى : فارق وبان كأنه قال على ما فات فوتا ، أو بان بينا ، ولا يصح لأن يكون مفعولا من أجله يعمل فيه تأسى ، لأن الأسى باطن في القلب والبين ظاهر ولا يجوز أن يكون المفعول من أجله إلا بعكس هذا . تقول بكى أسفا ، وخرج خوفا ، وانطلق حرصا على كذا ، ولو عكست الكلام كان خلفا من القول وهذا أحد شروط المفعول من أجله ولعل له موضعا من الكتاب فنذكره فيه .

وقوله نعمناكم مع الإصباح عينا : دعاء أي نعمنا بكم فعدى الفعل لما حذف حرف الجر وهذا كما تقول أنعم الله بك عينا . وقوله في أول البيت ألا حييت عنا يا ردينا . هو اسم امرأة كأنها سميت بتصغير ردنة وهي القطعة من الردن وهو الحرير . ويقال لمقدم الكم ردن ولكنه مذكر وأما درينة بتقديم الدال على الراء فهو اسم للأحمق قاله الخليل .

وقوله في خبر أبرهة تبعتها مدة تمث قيحا ودما . ألفيته في نسخة الشيخ تمث ، وتمث بالضم والكسر . فعلى رواية الضم يكون الفعل متعديا ، ونصب قيحا على المفعول وعلى رواية الكسر يكون غير متعد ونصب قيحا على التمييز في قول أكثرهم وهو عندنا على الحال وهو من باب تصبب عرقا ، وتفقأ شحما ، وكذلك كان يقول شيخنا أبو الحسين في مثل هذا ، وقد أفصح سيبويه في لفظ الحال في : ذهبن كلاكلا وصدورا . وأشرق كاهلا ، وهذا مثله ولكشف القناع عن حقيقة هذا موضع غير هذا وإنما قلنا : إن من رواه تمث بضم الميم فهو متعد كأنه مضاعف والمضاعف إذا كان متعديا كان في المستقبل مضموما نحو رده يرده إلا ما شذ منه نحو عل يعل ويعل ، وهر الكأس يهر ويهر ، وإذا كان غير متعد كان مكسورا في المستقبل نحو خف يخف ، وفر يفر إلا ستة أفعال جاءت فيها اللغتان جميعا ، وهي في أدب الكاتب وغيره فغنينا بذلك عن ذكرها . على أنهم قد أغفلوا : هب يهب وخب يخب وأج يؤج إذا أسرع وشك في الأمر يشك ، ومعنى تمث قيحا : أي تسيل يقال فلان يمث كما يمث الزق .

وقوله يسقط أنملة أنملة أي ينتثر جسمه والأنملة طرف الأصبع ولكن قد يعبر بها عن طرف غير الأصبع والجزء الصغير . ففي مسند الحارث بن أبي أسامة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن في الشجرة شجرة هي مثل المؤمن لا تسقط لها أنملة . ثم قال هي النخلة وكذلك المؤمن لا تسقط له دعوة

وقوله مرائر الشجر يقال شجرة مرة ثم تجمع على مرائر كما تجمع حرة على حرائر ولا تعرف فعلة تجمع على فعائل إلا في هذين الحرفين وقياس جمعهما فعل نحو درة ودرر ولكن الحرة من النساء في معنى : الكريمة والعقيلة ونحو ذلك فأجروها مجرى ما هو في معناها من الفعيلة وكذلك المر قياسه أن يقال فيه مرير لأن المرارة في الشيء طبيعة فقياس فعله أن يكون فعل كما تقول عذب الشيء وقبح . وعسر إذا صار عسيرا ، وإذا كان قياسه فعل فقياس الصفة منه أن تكون على فعيل والأنثى : فعيلة والشيء المر عسير أكله شديد فأجروا الجمع مجرى هذه الصفات التي هي على فعيل لأنها طباع وخصال وأفعال الطباع والخصال كلها تجري هذا المجرى .

وذكر العشر . وهو شجر مر يحمل ثمرا كالأترج وليس فيه منتفع ولبن العشر تعالج به الجلود قبل أن تجعل في المنيئة وهي المدبغة كما تعالج بالغلقة وهي شجرة وفي العشر الخرفع والخرفع وهو شبه القطن ويجنى من العشر المغافير واحدها : مغفور ومغافر وواحدها : مغفر ويقال لها : سكر العشر ولا تكون المغافير إلا فيه وفي الرمث وفي الثمام والثمام أكثرها لثى ، وفي المثل هذا الجنى لا أن يكد المغفر من كتاب أبي حنيفة .


0
0
0

يتبع

0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 02:38AM   #12
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0
قصة الفيل في القرآن

قال ابن إسحاق : ...ا بعث الله تعالى محمدا - صلى الله عليه وسلم - كان مما يعد الله على قريش من نعمته عليهم وفضله ما رد عنهم من أمر الحبشة لبقاء أمرهم ومدتهم فقال الله تبارك وتعالى : ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ألم يجعل كيدهم في تضليل وأرسل عليهم طيرا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول .
وقال لإيلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء والصيف فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف .

أي لئلا يغير شيئا من حالهم التي كانوا عليها ، لما أراد الله بهم من الخير لو قبلوه .
قال ابن هشام : الأبابيل الجماعات ولم تتكلم لها العرب بواحد علمناه وأما السجيل فأخبرني يونس النحوي وأبو عبيدة أنه عند العرب : الشديد الصلب قال رؤبة بن العجاج :


ومسهم ما مس أصحاب الفيل
ترميهم حجار من سجيل

ولعبت طير بهم أبابيل

وهذه الأبيات في أرجوزة له . ذكر بعض المفسرين أنهما كلمتان بالفارسية جعلتهما العرب كلمة واحدة وإنما هو سنج وجل يعني بالسنج الحجر ، وبالجل الطين يعني : الحجارة من هذين ال...ين الحجر والطين . والعصف ورق الزرع الذي
لم يعصف وواحدته عصفة . قال وأخبرني أبو عبيدة النحوي أنه يقال له العصافة والعصيفة . وأنشدني لعلقمة بن عبدةأحد بني ربيعة بن مالك بن زيد مناة بن تميم :


تسقى مذانب قد مالت عصيفتها

جدورها من أتي الماء مطموم


وهذا البيت في قصيدة له . وقال الراجز

فصيروا مثل كعصف مأكول


قال ابن هشام : ولهذا البيت تفسير في النحو .



وذكر ابن هشام : الأبابيل وقال لم يسمع لها بواحد وقال غيره واحدها : إباله وإبول وزاد ابن عزيز

وإبيل وأنشد ابن هشام لرؤبة
وصيروا مثل كعصف مأكول

وقال ولهذا البيت تفسير في النحو وتفسيره أن الكاف تكون حرف جر وتكون اسما بمعنى : مثل ويدلك أنها حرف وقوعها صلة للذي ; لأنك تقول رأيت الذي كزيد ولو قلت : الذي مثل زيد لم يحسن ويدلك أنها تكون اسما دخول حرف الجر عليها ، كقوله ورحنا بكابن الماء ينفض رأسه . ودخول الكاف عليها ، وأنشدوا : وصاليات ككما يؤثفين [ أو يؤثفين ] . وإذا دخلت على مثل كقوله تعالى : ليس كمثله شيء [ الشورى : 11 ]

فهي إذا حرف إذ لا يستقيم أن يقال مثل مثله وكذلك هي حرف في بيت رؤبة " مثل كعصف " لكنها مقحمة لتأكيد التشبيه كما أقحموا اللام من قوله يا بؤس للحرب ولا يجوز أن يقحم حرف من حروف الجر سوى اللام والكاف أما اللام فلأنها تعطي بنفسها معنى الإضافة ... تغير معناها ، وكذلك الكاف تعطي معنى التشبيه فأقحمت لتأكيد معنى المماثلة غير أن دخول مثل عليها كما في بيت رؤبة قبيح ودخولها على مثل كما في القرآن أحسن شيء لأنها حرف جر تعمل في الاسم والاسم لا يعمل فيها ، فلا يتقدم عليها إلا أن يقحمها كما أقحمت اللام .
وأنشد شاهدا على العصيفة قول علقمة وآخره

جدورها من أتي الماء مطموم . وهذا البيت أنشده أبو حنيفة في النبات جدورها : هو جمعجدر بالجيم وهي الحواجز التي تحبس الماء ويقال للجدر حباس أيضا : وفي الحديث " أمسك الماء حتى يبلغ الجدر ثم أرسله " .

وقد ذكر غيره رواية الجيم وقال إنما قال جدورها من أتي الماء مطموم . وأفرد الخبر ، لأنه رده على كل واحد من الجدر كما قال الآخر

ترى جوانبها بالشحم مفتوقا
أي ترى كل جانب فيها .


ويقال للعصيفة أيضا : أذنة ولما تحيط به الجدور التي تمسك الماء دبرة وحبس ومشارة ولمفتح الماء منها : آغية بالتخفيف والتثقيل [ أو أتي ] .

0
0
0
يتبع

0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 02:55AM   #13
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0
مصير الفيل وسائسه


قال ابن إسحاق : حدثني عبد الله بن أبي بكر ، عن عمرة ابنة عبد الرحمن بن سعد بن زرارة عن عائشة - رضي الله عنها - قالت " لقد رأيت قائد الفيل وسائسه بمكة أعميين مقعدين يستطعمان الناس " .

قال ابن إسحاق : ...ا رد الله الحبشة عن مكة ، وأصابهم بما أصابهم به من النقمة أعظمت العرب قريشا ، وقالوا : هم أهل الله قاتل الله عنهم وكفاهم مئونة عدوهم فقالوا في ذلك أشعارا يذكرون فيها ما صنع الله بالحبشة وما رد عن قريش من كيدهم . فقال عبد الله بن الزبعرى بن عدي بن قيس بن عدي بن سعيد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر


تنكلوا عن بطن مكة إنها

كانت قديما لا يرام حريمها
لم تخلق الشعرى ليالي حرمت

إذ لا عزيز من الأنام يرومها
سائل أمير الجيش عنها ما رأى

ولسوف ينبي الجاهلين عليمها
ستون ألفا لم يئوبوا أرضهم

ولم يعش بعد الإياب سقيمها
كانت بها عاد وجرهم قبلهم

والله من فوق العباد يقيمها




قال ابن إسحاق : يعني ابن الزبعرى بقوله

بعد الإياب سقيمها

أبرهة ، إذ حملوه معهم حين أصابه ما أصابه حتى مات بصنعاء .
وقال أبو قيس بن الأسلت الأنصاري ثم الخطمي ، واسمه صيفي . قال ابن هشام : أبو قيس : صيفي بن الأسلت بن جشم بن وائل بن زيد بن قيس بن عامرة بن مرة بن مالك بن الأوس :

ومن صنعه يوم فيل الحبوش
إذ كلما بعثوه رزم
محاجنهم تحت أقرابه
وقد شرموا أنفه فانخرم
وقد جعلوا سوطه مغولا
إذا يمموه قفاه كلم
فولى وأدبر أدراجه
وقد باء بالظلم من كان ثم
فأرسل من فوقهم حاصبا
فلفهم مثل لف القزم
تجض على الصبر أحبارهم
وقد ثأجوا كثؤاج الغنم




قال ابن هشام : وهذه الأبيات في قصيدة له .
والقصيدة أيضا تروى لأمية بن أبي الصلت .
قال ابن إسحاق : وقال أبو قيس بن الأسلت

فقوموا فصلوا ربكم وتمسحوا
بأركان هذا البيت بين الأخاشب
فعندكم منه بلاء مصدق
غداة أبي يكسوم هادي الكتائب
كتيبته بالسهل تمسي ، ورجله
على القادفات في رءوس المناقب
...ا أتاكم نصر ذي العرش ردهم
جنود المليك بين ساف وحاصب
فولوا سراعا هاربين ولم يؤب
إلى أهله ملحبش غير عصائب


قال ابن هشام : أنشدني أبو زيد الأنصاري قوله

على القاذفات في رءوس المناقب

وهذه الأبيات في قصيدة لأبي قيس

وقوله " غداة أبي يكسوم " : يعني : أبرهة كان يكنى أبا يكسوم . قال ابن إسحاق : وقال طالب بن أبي طالب بن عبد المطلب :

ألم تعلموا ما كان في حرب داحس
وجيش أبي يكسوم إذ ملئوا الشعبا
فلولا دفاع الله لا شيء غيره
لأصبحتم لا تمنعون لكم سربا



قال ابن هشام : وهذان البيتان في قصيدة له في يوم بدر سأذكرها في موضعها إن شاء الله تعالى .
قال ابن إسحاق : وقال أبو الصلت بن أبي ربيعة الثقفي في شأن الفيل ويذكر الحنيفية دين إبراهيم عليه السلام . قال ابن هشام : تروى لأمية بن أبي الصلت بن أبي ربيعة الثقفي


إن آيات ربنا ثاقبات
لا يماري فيهن إلا الكفور
خلق الليل والنهار فكل
مستبين حسابه مقدور
ثم يجلو النهار رب رحيم
بمهاة شعاعها منشور
حبس الفيل بالمغمس حتى
ظل يحبو كأنه معقور
لازما حلقة الجران كما قطر
من صخر كبكب محدور
حوله من ملوك كندة أبطال
ملاويث في الحروب صقور
خلفوه ثم ابذعروا جميعا
كلهم عظم ساقه مكسور
كل دين يوم القيامة عند الله
إلا دين الحنيفة بور



قال ابن هشام : وقال الفرزدق - واسمه هشام بن غالب أحد بني مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم - يمدح سليمان بن عبد الملك بن مروان ، ويهجو الحجاج بن يوسف ويذكر الفيل وجيشه

...ا طغى الحجاج حين طغى به غنى
قال إني مرتق في السلالم
فكان كما قال ابن نوح سأرتقي
إلى جبل من خشية الماء عاصم
رمى الله في جثمانه مثل ما رمى
عن القبلة البيضاء ذات المحارم
جنودا تسوق الفيل حتى أعادهم
هباء وكانوا مطرخمي الطراخم
نصرت كنصر البيت إذ ساق فيله
إليه عظيم المشركين الأعاجم


وهذه الأبيات في قصيدة له .
قال ابن هشام : وقال عبد الله بن قيس الرقيات . أحدبني عامر بن لؤي بن غالب يذكر أبرهة - وهو الأشرم - والفيل
كاده الأشرم الذي جاء بالفيل
فولى وجيشه مهزوم
واستهلت عليهم الطير بالجندل
حتى كأنه مرجوم


ذاك من يغزه من الناس يرجع وهو فل من الجيوش ذميم وهذه الأبيات في قصيدة له . ولدا أبرهة
قال ابن إسحاق : ...ا هلك أبرهة ، ملك الحبشة ابنه يكسوم بن أبرهة وبه كان يكنى ، ...ا هلك يكسوم بن أبرهة ملك اليمن في الحبشة أخوه مسروق بن أبرهة .



حول الشعر الذي قيل في الفيل


وقوله تنكلوا عن بطن مكة إنها . وهذا خرم في الكامل وقد وجد في غير هذا البيت
في أشعار هذا الكتاب الخرم في الكامل ولا يبعد أن يدخل الخرم في متفاعل فيحذف من السبب حرف كما حذف من الوتد في الطويل حرف وإذا وجد حذف السبب الثقيل كله فأحرى أن يجوز حذف حرف منه وذلك في قول ابن مفرغ

هامة تدعو صدى
بين المشقر واليمامة



وهو من المرفل والمرفل من الكامل . ألا ترى أن قبله

وشريت بردا ليتني
من بعد برد كنت هامة


فالمحذوف من الطويل إذا خرم حرف من وتد مجموع والمحذوف من الكامل إذا خرم حرف من سبب ثقيل بعده سبب خفيف ولما كان الإضمار فيه كثيرا ، وهو إسكان التاء من متفاعلن فمن ثم قال أبو علي لا يجوز فيه الخرم لأن ذلك يئول إلى الابتداء بساكن وهذا الكلام لمن تدبره بارد غث ; لأن الكلمة التي يدخلها الخرم لم يكن قط فيها إضمار نحو تنكلوا عن بطن مكة ، والتي يدخلها الإضمار لا يتصور فيها الخرم نحو لا
يبعدن قومي ، ونحو قوله " لم تخلق الشعرى ليالي حرمت " فتعليله في هذا الشعر إذا لا يفيد شيئا ، وما أبعد العرب من الالتفات إلى هذه الأغراض التي يستعملها بعض النحاة وهي أوهى من نسج الخزرنق . وقوله
لم تخلق الشعرى ليالي حرمت
إن كان ابن الزبعرى قال هذا في الإسلام فهو منتزع من قول النبي - صلى الله عليه وسلم - " إن الله حرم مكة ، ولم يحرمها الناس " . ومن قوله في حديث آخر " إن الله حرمها يوم خلق السموات والأرض "

والتربة خلقت قبل خلق الكواكب وإن كان ابن الزبعرى ، قال هذا في الجاهلية فإنما أخذه - والله أعلم - من الكتاب الذي وجدوه في الحجر بالخط المسند حين بنوا الكعبة ، وفيه أنا الله رب مكة خلقتها يوم خلقت السموات والأرض الحديث .
وقوله " ولم يعش بعد الإياب سقيمها " هكذا في النسخة المقيدة على أبي الوليد المقابلة بالأصلين اللذين كانا عنده وقابلها أبو بحر - رحمه الله - بهما مرتين وحسب بعضهم أنه كسر في البيت فزاد من قبل نفسه فقال بل لم يعش . فأفسد المعنى ، وإنما هو خرم في أول القسم من عجز البيت كما كان في الصدر من أول بيت منها .

وقول قيس بن الأسلت مثل لف القزم . القزم صغار الغنم . ويقال رذال المال ورزم ثبت ولزم موضعه وأرزم من الرزيم وهو صوت ليس بالقوي وكذلك صوت الفيل ضئيل على عظم خلقته ويفرق من الهر وينفر منه وقد احتيل على الفيلة في بعض الحروب مع الهند . أحضرت لها الهرة فذعرت وولت وكان سببا لهزيمة القوم . ذكره المسعودي ، ونسب هذه الحيلة إلى هارون بن موسى حين غزا بلاد الهند ، وأول من ذلل الفيلة - فيما قال الطبري - أفريدون بن أثفيان ومعنى أثفيان صاحب البقر وهو أول من نتج البغال واتخذ للخيل السروج والوكف - فيما ذكروا - وأما أول من سخر الخيل وركبها " فطمهورث " وهو الثالث من ملوك الأرض - فيما زعموا - وثؤاج الغنم صوتها ، ووقع في النسخة ثجوا ، وعليه مكتوب الصواب ثأجوا كثؤاج الغنم .


وذكر قول طالب بن أبي طالب : " فأصبحتم لا تمنعون لكم سربا " ويروى سربا بالكسر والسرب بالفتح المال الراعي ، والسرب بالكسر القطيع من البقر والظباء ومن النساء أيضا . قال الشاعر

... تر عيني مثل سرب رأيته

خرجن علينا من زقاق ابن واقف

وطالب بن أبي طالب كان أسن من عقيل بعشرة أعوام وكان عقيل أسن من جعفر بعشرة أعوام وجعفر أسن من علي - رضي الله عنه - بمثل ذلك وذكروا أن طالبا اختطفته الجن ، فذهب ولم يذكر أنه أسلم .
وذكر شعر أبي الصلت واسمه ربيعة بن وهب بن علاج . وفيه حبس الفيل بالمغمس وأن كسر الميم الآخرة أشهر فيه . وفيه بمهاة شعاعها منشور . والمهاة الشمس سميت بذلك لصفائها ، والمهامن الأجسام الصافي الذي يرى باطنه من ظاهره . والمهاة البلورة والمهاة الظبية . ومن أسماء الشمس الغزالة إذا ارتفعت فهذا في معنى المهاة . ومن أسمائها : البتيراء . سئل علي بن أبي طالب - رضوان الله عليه - عن وقت صلاة الضحى ، فقال حتى ترتفع البتيراء ذكره الهروي والخطابي ، ومن أسمائها : حناذ وبراح والضح وذكاء والجارية والبيضاء وبوح ويقال يوح بالياء وهو قول الفارسي وبالباء ذكره ابن الأنباري والشرق والسراج .

وقوله " حلقه الجران " الجران العنق يريد ألقى بجرانه إلى الأرض وهذا يقوي أنه برك كما تقدم ألا تراه يقول كما قطر من صخر كبكب، وهو جبل . محدور أي حجر حدر حتى بلغ الأرض .

وقوله ابذعروا : تفرقوا من ذعر وهي كلمة منحوتة من أصلين من البذر والذعر . وقوله إلا دين الحنيفة . يريد بالحنيفة الأمة الحنيفة أي المسلمة التي على دين إبراهيم الحنيف - صلى الله عليه وسلم - وذلك أنه حنف عن اليهودية والنصرانية ، أي عدل عنها ، فسمي حنيفا ، أو حنف عما كان يعبد آباؤه وقومه .
وقوله في شعر الفرزدق : كما قال ابن نوح . اسمه يام ، وقيل كنعان .

وقوله : " مطرخمي الطراخم " المطرخم : الممتلئ كبرا أو غضبا . والطراخم جمع مطرخم على قياس الجمع فإن المطرخم اسم من ستة أحرف فيحذف منه في الجمع والتصغير ما فيه من الزوائد وفيه زائدتان الميم الأولى ، والميم المدغمة في الميم الآخرة لأن الحرف المضاعف حرفان يقال في تصغير مطرخم طريخم وفي جمعه طراخم وفي مسبطر سباطر وذكره يعقوب في الألفاظ بالغين فقال اطرغم الرجل ولم يذكر الخاء . وذكر عبد الله بن قيس الرقيات . واختلف في تلقيبه قيس الرقيات فقيل كان له ثلاث جدات كلهن رقية فمن قال فيه ابن الرقيات فإنه نسبه إلى جداته ومن قال قيس الرقيات دون ذكر ابن فإنه نسبة وقيل بل شبب بثلاث نسوة كلهن تسمى : رقية وقيل بل ببيت قاله وهو " رقية ما رقية ما رقية أيها الرجل " . وقال الزبير كان يشبب برقية بنت عبد الواحد بن أبي السرح من بني ضباب بن حجير بن عبد بن معيص وبابنة عم لها اسمها رقية وهو ابن قيس بن شريح من بني حجير أيضا ، وحجير أخو حجر بن عبد بن معيص بن عامر رهط عمرو بن أم مكتومالأعمى .

وقوله " حتى كأنه مرجوم " وهو قد رجم فكيف شبهه بالمرجوم وهو مرجوم بالحجارة وهل يجوز أن يقال في مقتول كأنه مقتول ؟ فنقول لما ذكر استهلال الطير وجعلها كالسحاب يستهل بالمطر والمطر ليس برجم وإنما الرجم بالأكف ونحوها ، شبهه بالمرجوم الذي يرجمه الآدميون أو من يعقل ويتعمد الرجم من عدو ونحوه فعند ذلك يكون المقتول بالحجارة مرجوما على الحقيقة ولما لم يكن جيش الحبشة كذلك وإنما أمطروا حجارة فمن ثم قال كأنه مرجوم .

0
0
0
يتبع

0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 03:11AM   #14
العضوية الذهبية
 
الصورة الرمزية ساري الغدرا
 
تاريخ التسجيل: 12 2002
المشاركات: 28,425
رد : أبرهة الأشرم







0
0
0
تم الانتهاء من موضوع أبرهة الأشرم .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

ونشكركم لحسن متابعتكم .


0
0
0
تحيتي
ساري الغدرا غير متواجد حالياً  
قديم 12-06-2009, 04:04PM   #15
العضوية الفضية
 
الصورة الرمزية ابن راشد
 
تاريخ التسجيل: 08 2002
الدولة: الأسياح
المشاركات: 7,328
رد : أبرهة الأشرم







أخو ي ساري الغدراء


مشاركة رائعة جدا


ألف شكر لك على كل تبذله في هذا المجلس
ابن راشد غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:25PM


Powered by vBulletin V3.8.7. Copyright ©2004 - 2014, Tranz , Design By YsOrI
جميع الحقوق محفوظة لمجالس حرب


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53